إكدت كريستالينا جورجيفا، الرئيسة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، إن الاقتصاد العالمي سوف يستغرق وقتا أطول كثيرا مما كان متوقعا في البداية للتعافي بشكل كامل من الصدمة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، وحذرت من العودة إلى الحمائية.

وقالت جورجيفا “إن صندوق النقد من المرجح أن يعدل بالخفض توقعاته لانكماش الناتج المحلي الإجمالي في 2020 والبالغة 3%”.

ومن المتوقع أن يحدث تعافٍ جزئي فقط العام القادم بدلا من الانتعاش البالغ 5.8% الذي كان متوقعا في بادئ الأمر.

ولفتت جورجيفا إلى إن البيانات الواردة من أرجاء العالم أسوأ من التوقعات. مضيفة ”بالتأكيد ذلك يعني أننا سنستغرق وقتا أطول بكثير للتعافي بشكل كامل من هذه الأزمة“. ولم تقدم موعدا مستهدفا محددا للتعافي.

اترك تعليق