أكد اليوم نائب وزير الخارجية الروسي ألكساندر غروشكو، أن بلاده ستبقى ملتزمة باتفاقية ”الأجواء المفتوحة“، طالما أنها سارية المفعول.

وذلك رغم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن واشنطن تنوي الانسحاب منها.

وقال غروشكو ”نحتاج إلى اتّباع نهج براغماتي. طالما أن المعاهدة سارية المفعول، ننوي الالتزام بشكل كامل بجميع الحقوق والالتزامات المرتبطة بنا في هذه الاتفاقية“.

وأعلن ترامب، الخميس، أن بلاده سوف تنسحب من الاتفاقية المبرمة مع روسيا و32 دولة أخرى، والتي تحولت إلى ثالث معاهدة ضبط تسلح يتخلى الرئيس الأمريكي عنها منذ وصوله إلى السلطة.

وتسمح المعاهدة لجيش دولة منضوية فيها بتنفيذ عدد محدد من رحلات الاستطلاع غير المسلحة كل سنة فوق دولة أخرى، مع إبلاغها بالأمر قبل وقت قصير من الجولة.

وتهدف الاتفاقية لتعزيز التفاهم المتبادل والثقة بين الدول الموقعة على المعاهدة التى دخلت حيز التنفيذ عام 2002، وتعد أداة مهمة في ضبط التسلح على صعيد العالم.

وقال غروشكو، إن روسيا تتصرف على أساس أن جميع الدول الأخرى ستتصرف بذات الطريقة (…) وتتخذ نهجا واعيا تجاه التزامات الأطراف بهذه الاتفاقية“.

وحذر الدبلوماسي الروسي، من أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية سيضر بأمن أوروبا ومصالح حلفاء واشنطن.

اترك تعليق