تمكنت قوات الجيش الليبى من استهداف مجموعات من المسلحين التابعين لحكومة الوفاق وعدد من المرتزقة السوريين داخل معسكر اليرموك.

وذلك بعد أن أوقعتهم قوات الجيش فى كمين محكم حيث تم استدراج المسلحين إلى داخل المعسكر.. وقد خلف الاستهداف عددا كبيرا من القتلى في صفوف مجموعات الميليشيات المسلحة.

كما قامت وحدات الجيش الليبى بأسر عدد 12 مُرتزقا من حاملى الجنسية السورية يتعبون لهذه المجموعات.

وبدورها، أعلنت القوات الليبية، التحفظ على 26 جثة للخوارج والمليشيات والمرتزقة السوريين قتلوا فى كمين معسكر اليرموك جنوبي العاصمة طرابلس.

وأعاد الجيش الليبي سيطرته على معسكر اليرموك بعد وقوع المليشيات في فخ محكم، وذلك بعد إعلان الجيش الوطني انسحابه بشكل تكتيكى من معسكر اليرموك.

وهذا فى إطار الهدنة التى طالبت من خلالها مليشيات الوفاق بتقديم المثل وإفساح المجال للمواطنين للاستمتاع بعيد الفطر.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلن فيه رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، أن البرلمان سيواصل العمل مع مجلس الأمن والمنظمات الدولية لسحب الاعتراف بالمجلس الرئاسي وإعادة تشكيله من رئيس ونائبين.

اترك تعليق