دعا المرشح الديمقراطي المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية، جو بايدن، إلى تطبيق العدالة وإلى قيادة حقيقية للولايات المتحدة.

واتهم بايدن الرئيس دونالد ترامب بالتشجيع على العنف بعد تهديده باستخدام القوة العسكرية المميتة لإنهاء أعمال شغب في مدينة مينيابوليس تفجرت احتجاجا على قيام الشرطة بقتل أسود أعزل.

وبدأت الاحتجاجات في أكبر مدن ولاية مينيسوتا، سلمية، لكن حلت محلها ليال من أعمال الحرق والنهب والتخريب بعد أن صب المحتجون جام غضبهم على السلطات عقب موت جورج فلويد الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يحاول التقاط أنفاسه بينما يضع شرطي أبيض ركبته على عنقه وهو راقد على الأرض.

وقال  ، الذي يحتمل أن ينافس ترامب في الانتخابات التي ستجرى في نوفمبر، إن غضب الأمريكيين السود وإحباطهم وإنهاكهم ”لا يُنكر“، وإن البلاد تحتاج إلى مواجهة جرحها العميق المفتوح المتعلق بالعنصرية.

وقال لترامب ”هذا ليس وقت التغريدات الملتهبة. إنه ليس وقت التشجيع على العنف“، فهذه أزمة وطنية نحتاج حالياً إلى قيادة حقيقية تأتي بالجميع إلى المائدة ليكون بإمكاننا اتخاذ إجراءات لاجتثاث العنصرية المنظمة.

اترك تعليق