تابعت وزيرة التضامن الاجتماعي نفين القباج ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي من قيام شابين بترويع طفل من ذوى الاعاقه بكلب مفترس علي سطح منزل حسب ما ظهر في الفيديو.

ووجهت الوزيرة ادارات التأهيل الاجتماعي والاسرة والطفولة واعضاء الضبطيه القضائيه بالوزارة بتقديم بلاغ للنائب العام واتخاذ كافة الاجراءات التي من شأنها حماية حق الطفل المعاق وردع الشبين المتورطين في الفيديو المتداول.

واكدت القباج ان الوزارة لن تسمح بانتهاك حقوق اي شخص من الاشخاص ذوى الاعاقه او ترويعه او التنمر بذوى الاعاقه بأي صورة من صور التنمر او الاعتداء باي صوره من صور الاعتداء لفظيا او جسديا او معنويا وقانون حماية الاشخاص ذوى الاعاقه ونصوص الدستور المصرى تجرم ما تم تداوله.

وأكدت أن الوزارة ستسعى لضمان حصول المتورطين في واقعه ترويع الطفل علي اشد عقوبة ينص عليها القانون.

اترك تعليق