وقعت اليوم الهيئة العربية للتصنيع وشركة الشرقيون للبتروكيماويات بروتوكول تعاون لتعزيز خطة الدولة لتعميق التصنيع المحلي وخفض الواردات للصناعات الطبية وإطارات السيارات وأوجه الصناعة المختلفة.

وأكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع أن هذا التعاون يأتي في إطار خطة الهيئة لتعميق التصنيع المحلي وزيادة القدرات التنافسية للصناعة المصرية وفقا لمعايير الجودة العالمية.

جاء هذا خلال توقيع بروتوكول التعاون, بحضور المهندس اسامة كمال وزير البترول الأسبق، نائب رئيس مجموعة كربون القابضة.

وأشاد التراس بالقدرات التصنيعية وخبرات شركة الشرقيون في مجال تصنيع وإنتاج البتروكيماويات النهائية ومنها مادة البولي بروبيلين بدرجاته المختلفة اللازمة للأغراض الطبية والصناعية.

بالإضافة لخطتها المستقبلية لإنتاج  المطاط  الصناعى الإستيرين بيوتاديين، أحد الخامات الهامة في صناعة اطارات المركبات, التي تدعم المشروع المشترك للهيئة والشركة القابضة للصناعات الكيماوية لإنشاء مصنعي إطارات المركبات بالمنطقة الإقتصادية لقناة السويس والعامرية.

ولفت التراس إلى أنه تم الإتفاق علي التعاون والإستفادة من الخامات المحلية للبتروكيماويات  لتعميق الصناعات الطبية وإطارات المركبات بكافة أنواعها, واوجه الصناعة المختلف.

وأشار إلى تلبية كافة الإحتياجات المحلية كمرحلة أولي ثم فتح أسواق جديدة للتصدير للدول العربية والأفريقية.

كما أوضح أن هذا التعاون سوف يوفر العديد من فرص العمل للشباب من المهندسين والفنيين والتدريب علي أحدث تكنولوجيا بمعايير الثورة الصناعية الرابعة.

وفي سياق متصل، شدد  “التراس” على أن العربية للتصنيع تحرص على استمرار العملية الإنتاجية وإدارة عجلة الإنتاج عبر إنتاج وحدات التعقيم ومستلزمات الوقاية وذلك لمساندة الدولة في اتخاذ كافة التدابير والإجراءات الإحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

ومن جانبه, أشاد المهندس أسامة كمال بمجهودات هيئة التصنيع لتعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا العالمية بما يهدف خطط الدولة لتطوير الصناعة الوطنية وفقا للنظم العلمية الحديثة وإحلال المواد الأولية المحلية محل المستوردة.

وكذلك التصدي للمشاكل التي تواجه مجالات الصناعة والعمل على إيجاد الحلول المبتكرة لها.

وبدوره, أعرب الدكتور طارق زغلول رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الشرقيون للكيماويات عن ترحيبه للتعاون مع الهيئة إحدي قلاع الصناعة الوطنية.

ولفت إلى تميز العربية للتصنيع بالخبرات الفنية وتذليل أي عقبات في سبيل إنجاز كافة مجالات التعاون بالكفاءة المطلوبة وفي التوقيتات المطلوبة وفقا لمستويات الجودة العالمية.

اترك تعليق