عقد اليوم الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، اجتماعًا بقيادات القطاع الدينى، لوضع القواعد والضوابط المنظمة لإعادة فتح المساجد تدريجيًّا للصلوات الخمس.

وذكر بيان للوزارة، أنه تم التأكيد على أن يتم فتح المساجد التى تحددها كل مديرية للصلوات الخمس فقط كمرحلة أولى مع استمرار تعليق إقامة صلاة الجمعة لحين إشعار آخر.

كما تم التأكيد على الالتزام بجميع الضوابط التالية:

. عدم فتح دورات المياه نهائيًّا، وغلقها غلقًا تامًا.

. عدم فتح دور المناسبات نهائيًّا وعدم السماح بدخول الجنائز أو صلاة الجنازة، أو عقد القران أو أى مناسبات اجتماعية.

. عدم فتح أى أضرحة أو مقامات نهائيًّا أو فتح الأبواب المؤدية إليها.

. استمرار تعليق صلاة الجمعة لحين إشعار آخر.

. عدم فتح مصليات السيدات.

. عدم إقامة أى دروس أو ندوات أو مقارئ أو أنشطة (سوى أداء الصلوات الخمس فقط).

. تواجد الإمام أو المسئول عن المسجد فى جميع الصلوات، وعدم ترك مفاتيح المسجد مع أى شخص كان من غير العاملين بالأوقاف.

. فتح المسجد قبل موعد الأذان بعشر دقائق فقط، وتكون الإقامة عقب الأذان مباشرة، ويتم غلق المسجد بعد الصلاة بعشر دقائق وبما لا يجاوز نصف ساعة على الأكثر بعد الأذان فى جميع الصلوات.

. الاقتصار فى هذه المرحلة على فتح المساجد فقط دون الزوايا أو المصليات، وفى حالة الضرورة لعدم وجود مسجد نهائيًّا بالمنطقة يتم الفتح على قدر الضرورة بعد موافقة كتابية من مدير المديرية وتحت إشرافها بذات الضوابط المذكورة.

وهذا كله مع الالتزام بما يأتي:

. ضرورة ارتداء المصلين للكمامة.

. اصطحاب المصلِّى للمصلَّى الشخصى (سجادة صلاة شخصية).

ـ وضع علامات التباعد بين المصلين والالتزام بها.

. متابعة التطهير والتعقيم المستمر.

ـ يكون الفتح فى المرحلة الأولى للمساجد التى بها إمام، أو تحت إشراف أحد خطباء المكافأة، وتحت مسئولية اثنين من العاملين بالأوقاف سواء إمام وعامل، أم خطيب مكافأة وعامل، أم مقيم شعائر وعامل، أم مؤذن وعامل، أم مفتش وعامل، أم مدير إدارة وعامل، أم رئيس قسم وعامل، ليكونوا مسئولين عن الالتزام بجميع الإجراءات. 

وأوضحت الوزارة أنه يمكن للمساجد الجديدة بعد تسليمها لمديرية الأوقاف أن تفتح للصلاة على الأرض كيف كانت دون فرش مع اصطحاب كل مصلٍّ لمصلاه الخاص، وبنفس الضوابط السابقة، ولا يجوز فتحها إلا بمعرفة المديرية

وأكدت أنه فى حالة عدم التزام المصلين بالضوابط سيتم غلق المسجد فورًا وعدم فتحه لحين انتهاء زوال جائحة كورونا.

وفى حال ترك مفاتيح أى مسجد مع أى أحد من غير العاملين بالأوقاف، سيتم توقيع أقصى عقوبة على المتسبب، مع التحذير من مخالفة هذه التعليمات ، وإحالة أى مخالف إلى لجنة القيم بالقطاع الديني.

واختتمت الوزارة بيانها بالتأكيد على أنه يتم موافاة رئيس القطاع الدينى ببيان المساجد التى سيتم فتحها للصلاة وفق الضوابط فى موعد أقصاه يوم غد الخميس، وتحت مسئولية مدير المديرية.

ويتم الفتح التدريجى ابتداءً من يوم السبت المقبل  وفق انتهاء كل مديرية أوقاف من الاستعدادات اللازمة للفتح، وسيتم الإعلان عن جميع المديريات والمساجد التى سيتم فتحها تباعًا وفق استعداد المديريات.

وحذرت وزارة الأوقاف من أنها ستتخذ الإجراءات القانونية تجاه أى شخص يقوم بفتح أى مسجد أو زاوية أو مصلى بعيدًا عن إشراف مديريات الأوقاف.

اترك تعليق