اختار تحالف Pinto Luvent Suez المتخصص في مجال استشارات تطوير وتحديث مكاتب الملكية الفكرية وتقديم الخبرة الاستشارية القانونية في مجال التحول الرقمي الدكتور محمد حجازي رئيس مكتب الملكية الفكرية بهيئة إيتيدا كمستشار قانوني رئيسي للتحالف التابع لأحد مشروعات الاتحاد الأوروبي ويضم شركات ألمانية وبلجيكية.

والجدير بالذكر أن حجازي كان رئيساً للجنة التشريعات والقوانين بوزارة الاتصالات لمدة 3 سنوات تقريبا استطاع خلالها الإسهام في إعداد العديد من التشريعات الهامة، ومنها على سبيل المثال قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات، وإعداد لائحته التنفيذية، وكذا مشروع قانون حماية البيانات الشخصية.

ومن المعروف أن حجازي بخلاف خبراته القانونية الاكاديمية يعد أبزر القانونين المتخصصين في موضوعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لخبرته الطويلة في هذا المجال، وحصوله على شهادات مهنية متخصصة في مجال أمن المعلومات والخصوصية.

ومنها على سبيل المثال ISO 27001 Information Security Management، ISO 27701 Privacy Management، GDPR Certified Data Protection Officer بخلاف عضويته بمجلس إدارة ISACA Cairo Chapter وهي أحد أهم المؤسسات الدولية المعنية بحوكمة، وتأمين، وخصوصية البيانات والمعلومات.

ويأتي اختيار حجازي تتويجا لمسيرة مهنية امتدت لأكثر من 15 عاما قضاها في هيئة ITIDA  قام خلالها ببناء الهيكل التنظيمي ووضع القواعد والإجراءات المتعلقة بعمل مكتب الملكية الفكرية الخاص بالهيئة، مروراً بحصول المكتب على شهادة الجودة ISO 9001:2008 كأول مكتب ملكية فكرية في الشرق الأوسط وأفريقيا يعمل بمعايير الجودة العالمية.

وكذلك الحصول على جائزة مسابقة أفضل جهة حكومية تقدم خدمات للمواطنين والتي تقام تحت رعاية رئيس الجمهورية هذا بجانب العمل على تحسين المؤشرات الدولية الخاصة بحالة الملكية الفكرية في مصر وما تم من أنشطة لرفع اسم مصر من قوائم الدول الأكثر انتهاكا للملكية الفكرية.

وكذلك خفض نسب القرصنة في مجال البرمجيات لتصل لنسبة أقل من المتوسط العالمي، وبنسب تراجع غير مسبوقة على مستوي التقارير الدولية. والاسهام في وضع إطار تنظمي وتشريعي لتقييم أصول الملكية الفكرية كأحد الأدوات التي يمكن استخدامها في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

ومن جانبه، أبدى الدكتور محمد حجازي اعتزازه بالفترة التي قضاها كرئيس لمكتب الملكية الفكرية بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والتي انتهت بتقدمه باستقالته مطلع يوليو الحالي.

ولفت إلى أن اختياره كمستشار للتحالف الأوروبي تلاقى مع رغبته في بدء مرحلة جديدة من العمل الاستشاري على المستوي المحلي والدولي معربا عن نيته الاستمرار في تقديم أنشطته المجتمعية التطوعية في القطاع بجانب الخدمات الاستشارية والتدريبية على المستويين المحلي والدولي في المجالات القانونية المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وكذا في مجال دعم رواد الاعمال والشركات الناشئة عبر تقديم خدمات تقييم أصول الملكية الفكرية.

فيما قالت إيريم ماتان مديرة المشروعات بالتحالف: “نعمل دائما على ضم الخبرات والكفاءات المميزة لفريق عمل التحالف وانضمام قامة قانونية ذات خبرة كبيرة كالدكتور محمد حجازي يمثل إضافة كبيرة لفريق عملنا وكلنا ثقة في أن ذلك سينعكس إيجابيا على مسار عمل التحالف والمشروعات التي نعمل بها في مصر بما يسهم في تطوير مناخ الأعمال والاستثمار”.

يذكر أن حجازي بخلاف إسهامه في المشاركة والاعداد للعديد من التشريعات، فقد قام بتدريب الآلاف من رجال الشرطة والنيابة العامة، والقضاء للمساعدة في حسن تطبيق القانون.

هذا بالإضافة إلى العمل على إنشاء وتدشين أول معمل أدلة رقمية في قضايا الملكية الفكرية في الشرق الأوسط وافريقيا ليكون أحد الأدوات الداعمة لمنظومة تقديم الخبرة الفنية للجهات القضائية في مصر، والاسهام في خفض زمن التقاضي، والاسهام في تحسين وسائل إنفاذ القانون.

اترك تعليق