ألقت اليوم أجهزة الأمن القبض على الناشر الشهير محمد هاشم صاحب دار “ميريت” للتحقيق فى بعض البلاغات المقدمة ضده.

وقد تم اتهامه بالتحرش بعدد من الفتيات، وتحرير محضر له بقسم شرطة عابدين فى القاهرة.

وبدأت تفاصيل الواقعة بتداول عدد من البوستات والأخبار على منصات التواصل الإجتماعي من فتيات يتضررن من الناشر محمد هاشم، ويتهمنه بالتحرش بهن.

وسردت الضحايا كواليس تعرضهن للتحرش على يد المتهم، أثناء تواجدهن داخل دار النشر التي يملكها، ما أثار الرأي العام، وسط مطالبات بسرعة القبض عليه.

اترك تعليق