كشفت اليوم مصادر مسئولة بمطار القاهرة الدولي، فرض غرامة تصل إلى ألف دولار على أي شركة طيران غير ملتزمة بالتعليمات الصحية والتدابير الوقائية ضد فيروس كورونا حيال الركاب القادمين علي متن طائراتها من الخارج.
وذلك مثل ارتداء الكمامات والقفازات، وكروت التتبع، والإقرارات الصحية لكل راكب قبل صعوده الطائرة القادمة من الخارج إلى مطار القاهرة الدولي.
وهذه الإجراءات يتم متابعتها مع شركات الطيران منذ اللحظة الأولى لاستئناف الرحلات الجوية إلى المطارات المصرية.
وتشدد سلطات المطار من الإجراءات الوقائية المتبعة على الرحلات الجوية للطائرات القادمة من خارج مصر، وذلك منذ استئناف حركة الطيران إلى المطارات المصرية مطلع يوليو الجاري.
وذلك في ظل الجهود التي تبذلها وزارة الطيران المدني بالتعاون مع وزارة الصحة، لمواجهة فيروس كورونا المستجد عن طريق فحص الركاب القادمين من الخارج ومتابعتهم صحيا داخل البلاد. 
كما يتم تشديد الفحوصات الطبية من قياس درجات الحرارة بالمطار فور وصولهم، وتفقد بيانات الكروت الصحية وأيضا الإقرارات التي يوقعها الركاب على متن الطائرة.
ولفتت المصادر إلى أن عدد من دول الخارج، خاطبت سلطات المطار، بأن الركاب القادمين من مصر إليها يستوجب خضوعهم لتحليل PCR للتأكد من سلبية إصابته بالفيروس، وذلك قبل الرحلة بنحو 48 ساعة، ومن بين تلك الدول تونس، الإمارات، الصين، لبنان، اليمن. 
وتتخذ سلطات مطار القاهرة الدولي جميع الإجراءات الاحترازية المتبعة لمواجهة تفشى وباء كورونا، تم لضمان سلامة المسافرين والوافدين، عبر تخفيف التكدس، وخاصة في أماكن الكاونترات والجوازات، وأماكن التفتيش الأولى لدخول الركاب والمصاعد الكهربائية داخل المطار.

اترك تعليق