اتفقت اليوم الدول الرئيسية المصدرة للنفط، والمنضوية ضمن تحالف ”أوبك+”، على توصيات لرفع إنتاجها من الخام، مطلع أغسطس المقبل، بالتزامن مع استعادة السوق للتوازن في أعقاب تراجع الطلب الحاد في فترة إغلاقات كورونا.

وقال وزراء دول نفطية رئيسية، شاركوا في اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لـ“أوبك+“، إن أعضاء اللجنة اتفقوا على توصيات لتخفيف التخفيضات الإنتاجية بدءا من إغسطس.

وتلتزم دول مجموعة ”أوبك+“ بخفض إنتاجها النفطي بواقع 9.7 مليون برميل يوميا منذ مايو الماضي، بعدما تراجع الطلب العالمي للخام بمقدار الثلث، على أن يتم تقليص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميا بعد يوليو الجاري، وحتى ديسمبر المقبل.

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان: إن ”أوبك+ تتحرك صوب المرحلة المقبلة من اتفاق خفض إنتاج النفط، إذ من المتوقع أن تخفف المجموعة التخفيضات بفضل تعافي الطلب على النفط“.

وأشار الوزير إلى أن تخفيضات النفط الفعلية ستكون أكبر من 7.7 مليون برميل يومياً، بفضل خطة تعويض تصوغها البلدان التي كان لديها فائض إنتاج في الشهور السابقة.

وأوضح الوزير، أن ”تخفيضات النفط الفعلية في أغسطس ستتراوح من 8.1 مليون إلى 8.2 مليون برميل يوميا، لكن صادرات المملكة لن تزيد في أغسطس، حيث سيجري استهلاك الإنتاج الإضافي محليا“.

كما نقلت وكالات أنباء عن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، قوله “إن التخفيف المتوقع لتخفيضات إنتاج النفط من قبل مجموعة أوبك+ اعتبارا من أغسطس إلى 7.7 مليون برميل يوميا، مبرر ويتماشى مع اتجاهات السوق“.

وأوضح الوزير الروسي عقب الاجتماع، أن ”الطلب العالمي على النفط انخفض 10 ملايين برميل يوميا في المتوسط في يوليو“، معتبرا أن تخفيف تخفيضات إنتاج النفط لن يؤدي إلى زيادة في صادرات الخام.

وأضاف نوفاك أن الطلب على النفط يتعافى بعدما بلغ في أبريل أقل مستوياته؛ بسبب تداعيات جائحة كورونا.

اترك تعليق