أعلنت اليوم شركة F5 نتوركس عن طرحها لنقطة الاتصال PoP الجديدة المرتبطة بالمنصة السحابية من سلسلة خدمات سيلفرلاين، والأولى من نوعها في مملكة البحرين.

وتأتي هذه القفزة النوعية كخطوة متقدمة من الشركة في سبيل تنفيذ استراتيجيتها الشاملة والرائدة لتوسعة أعمالها على مستوى العالم، والتي ترمي إلى مساعدة العملاء على التكيف بدرجة أفضل مع المتطلبات الجديدة لمواجهة مشهد التهديدات المتطور باستمرار وبسرعة، ومواكبة التنوع الجديد الذي تفرضه سلوكيات وفرص الاستهلاك السحابية.

وتتيح منصة سيلفرلاين إمكانية نشر الخدمات الأمنية الخاصة بكل تطبيق، بغض النظر عن موقعها، ودون الحاجة لتخصيص استثمارات مسبقة لتنفيذها على مستوى البنية التحتية لتقنية المعلومات وخطوط الدعم.

ومن شأن نقطة الاتصال PoP الجديدة تحسين مستوى أداء التطبيقات، وتسريع زمن الاستجابة بالنسبة لجميع العملاء المشتركين بسلسلة الخدمات المدارة سيلفرلاين في منطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا، والمناطق المجاورة.

كما أنها تحتوي على جدار حماية تطبيقات الصفحات الالكترونية، وخدمة Silverline للحماية من هجمات حجب الخدمات الموزعة DDoS، والخطوط الدفاعية Silverline Shape Defense، وعروض خدمات استقصاء بيانات التهديدات، وجميعها مقدمة من شركة F5 نتوركس.

وتعتبر نقطة الاتصال PoP المركّبة في البحرين ثالث أكبر نقطة على مستوى خدمات Silverline  من F5  نتوركس التي تُخدّم منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، إلى جانب عدة نقاط أخرى تعمل على خدمة المملكة المتحدة وألمانيا.

وتدير شركة F5 نتوركس حالياً 12 نقطة وصول  PoP  ضمن سلسلة خدمات سيلفرلاين المنتشرة في مختلف أرجاء العالم.

في هذا السياق قال محمد أبو خاطر، نائب الرئيس الإقليمي في الشرق الأوسط وإفريقيا لدى F5  نتوركس: “تستطيع نقطة الاتصال PoP الجديدة المركّبة في البحرين تعزيز قدرتنا على تقديم الخدمات الأمنية المُدارة عالية-القيمة بدرجة كبيرة، الأمر الذي من شأنه تحسين مستوى أداء وحماية التطبيقات أينما كانت. كما أنها تعتبر بمثابة برهان حي على الريادة المستمرة والمتنامية لمنطقة الشرق الأوسط في مجال الحوسبة السحابية”.

وأضاف “وقد بات بإمكان عملائنا في منطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا، والمناطق المجاورة لها، الاستفادة حالياً من خدمات موازنة أحمال السيرفر العالمية من أجل توجيه حركة بيانات المستخدمين النهائيين بذكاء عبر نقطة الاتصال PoP الجديدة المرتبطة بمنصة سيلفرلاين للخدمات المدارة، دون التعرض لأية مشاكل متعلقة بزمن الاستجابة”.

وتابع “من جهةٍ أخرى، تلعب الخطوة التي أقدمنا عليها اليوم دوراً حيوياً وهاماً في تطبيق أهداف استراتيجيتنا الإقليمية والعالمية للتوسع على مستوى نقاط الاتصال PoP، ما سيفتح الباب واسعاً أمام عملائنا المحليين لاستثمار مجموعة متنوعة من الفرص الواعدة والجديدة”.

تجدر الإشارة إلى أن السبب الذي يقف وراء اختيار  البحرين كأحدث موقع لنقطة الاتصال PoP الجديدة من شركة F5 نتوركس يُعزى إلى موقعها الجغرافي والاستراتيجي، ولاعتماديتها العالية على مستوى الحوسبة السحابية.

وتأكيداً على هذه النقطة، تعتبر البحرين أول دولة تتبنى “سياسة السحابة أولاً” على مستوى الشرق الأوسط، حيث تهدف الحكومة البحرينية حالياً إلى خفض معدل الإنفاق على البنية التحتية لتقنية المعلومات بنسبة تصل إلى 90%.

وفي شهر يوليو الماضي، أعلنت شركة “أمازون ويب سيرفيسز” عن طرح خدماتها في منطقة الشرق الأوسط (عبر البحرين)، وهي أول منطقة جغرافية تُخدّمها الشركة في المنطقة. كما حجزت مملكة البحرين مقعدها بين أوائل الدول في العالم التي تقوم بإطلاق خدمات الأعمال الخاصة بالجيل الخامس 5G من الشبكات الخلوية.

أما من منظور إقليمي أوسع، فقد برهنت البحرين على تأثيرها المتنامي في دعم مسيرة تطور ونمو الخدمات السحابية العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تشير تقديرات مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية “جارتنر” إلى أن قيمة تداولات هذا السوق من المتوقع أن تتجاوز الـ 3 مليارات دولار هذا العام، أي بزيادة 21% في الإيرادات السنوية، وتصدّر قيمة تداولات خدمات التطبيقات السحابية القائمة بتخطيها عتبة الـ 1.5 مليار دولار.

كما تأتي عملية إطلاق نقطة الاتصال PoP الجديدة أيضاً في الوقت الذي تواصل فيه منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا موجة الصعود والزخم والفرص الواعدة على صعيد الخدمات متعددة السحابة.

واستناداً على نتائج تقرير شركة F5 نتوركس السنوي السادس لحالة خدمات التطبيقات، نجد بأن 88% من المؤسسات التي شملتها الدراسة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا تستفيد حالياً من البيئات متعددة السحابة، وذلك مقارنةً بـ 87% من المؤسسات في الأميركتين، و86% من المؤسسات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ واليابان.

كما أعرب 27% من المستفتيين في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا عن عزمهم نقل أكثر من نصف تطبيقاتهم إلى السحابة بحلول نهاية العام 2020. وأقر أكثر من نصفهم (54%) بأن السحابة بكافة أشكالها تشكل التوجه الاستراتيجي الأول على مدى السنتين إلى الخمس سنوات القادمة.

اترك تعليق