أكدت اليوم مصادر مطلعة، إن القيادى الإخواني عصام العريان، توفي إثر تعرضه لأزمة قلبية داخل محبسه فى سجون طرة بضاحية المعادى بالقاهرة.
وذكر محامي العريان إن السلطات أبلغته، أن وفاة موكله طبيعية، فيما أفاد مصدر أمني، أن القيادي الإخواني توفي إثر أزمة قلبية.‎
وكانت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، قضت بالسجن المؤبد لكل من العريان ومحمد بديع وخيرت الشاطر وسعد الكتاتنى ومحمد البلتاجى، و6 آخرين فى قضية اتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد.
وكذلك إفشاء أسرار الأمن القومى، والتنسيق مع تنظيمات العنف المسلح داخل مصر وخارجها بقصد الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية، والمعروفة بالتخابر مع حماس.
وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد،
وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

اترك تعليق