أكد اليوم الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن المرحلة المقبلة ستشهد مواقف عربية جماعية في مواجهة التدخلات التركية المرفوضة في الشئون الداخلية للدول العربية.

وقال أبو الغيط، في بيان للجامعة: ”هذه المواقف ستشمل الانتهاكات لسيادة العراق وسوريا، وكذا التدخل العسكري التركي المرفوض في ليبيا“.

وأعرب الأمين العام للجامعة العربية، عن تمنياته باستقرار الأوضاع في العراق في أسرع وقت.

وأشار البيان إلى أن حديث أبو الغيط جاء خلال اتصال هاتفي تلقاه اليوم الخميس، من وزير خارجية العراق فؤاد خسين، تناول آخر المستجدات على الساحتين العربية والإقليمية.

وبخاصة ما يتعلق بالاعتداء التركي على الأراضي العراقية قبل يومين، والذي أدى إلى سقوط ضابطين عراقيين وسائق كضحية للهجوم الغاشم.

اترك تعليق