أصدر الكونجرس الأمريكى قرارا بتجميد بيع الأسلحة لتركيا لمدة عامين، حيث اتخذت لجنتي العلاقات الخارجية في مجلسي الشيوخ والنواب خطوات في اتجاه تجميد بيع الأسلحة لأنقرة. 

وبحسب صحيفة ” ديفينس نيوز”، فأن رؤساء لجنة العلاقات الخارجية وبعض كبار الأعضاء، منعوا واشنطن من بيع الأسلحة لتركيا لما يقرب من عامين.

وأشارت إلى أن السبب الرئيس لمعارضة أعضاء اللجان بيع إدارة ترامب السلاح لتركيا هو شراء أنقرة أنظمة “إس-400” الروسية للدفاع الجوى.

وبينت الصحيفة أن أعضاء اللجان اختاروا طريق تجميد بيع السلاح لتركيا، عقب انتقادهم الرئيس ترامب، بسبب عدم تطبيقه قانون مكافحة خصوم أمريكا عبر العقوبات ضد تركيا.

ووفقاً للقانون الأمريكي، يحق للجان العلاقات الخارجية في مجلسي الشيوخ والنواب التعبير عن رأيهم في بيع الأسلحة لدول أجنبية، وفي بعض الحالات تمارس حقها في تجميد المبيعات.

اترك تعليق