أدان اليوم قضاة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، فى لاهاى، المتهم الرئيس في تفجير عام 2005 الذي أودى بحياة رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري.

وقد أدانت المحكمة، سليم عياش العضو في حزب الله المتهم الرئيسي، وأكد القاضي ديفيد ري، وهو يتلو ملخصا للحكم الذي جاء في 2600 صفحة، تورط عياش بتهمة القتل العمد.
كما قضت محكمة اغتيال الحريري ببراءة 3 متهمين لعدم كفاية الأدلة، وهم حسين عنيسي وأسد صبرا وحسان مرعي.
ويُحاكم في القضية غيابيا 4 أشخاص ينتمون إلى جماعة حزب الله، ووُجهت لهم جميعا تهمة التآمر بارتكاب عمل إرهابي، وهم: سليم عياش وحسين عنيسي وأسد صبرا وحسان مرعي. أما مصطفى بدر الدين فهو من خطط لعملية الاغتيال، حسب المحكمة، إلا أنه قُتل لاحقا في سوريا.
وباستثناء مصطفى بدر الدين، القائد العسكري السابق لحزب الله والذي قتل في سوريا عام 2016، تقتصر المعلومات عن المتهمين الأربعة الآخرين على ما قدمته المحكمة الدولية. ولا يُعرف شيء عن مكان وجودهم.
وقال القاضي إن القيادي في حزب الله مصطفى بدر الدين نسق مع سليم عياش عملية اغتيال الحريري، مضيفاً “أن المتهمين نسقوا ونفذوا عملية اغتيال الحريري و21 آخرين”.
وقد وصل رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري إلى قاعة جلسة المحكمة. وكان سعد الحريري توجه إلى لاهاي للمشاركة في جلسة النطق بالحكم في اغتيال والده.

اترك تعليق