كشفت اليوم شركة أڤيڤا، الرائدة عالميًا في البرمجيات الهندسية والصناعية، عن استراتيجيتها “كلاود فيرست” التي تعدّ أحد أهم مقومات استراتيجية الشركة طويلة الأمد للبرمجيات والتي تركز على تقديم الخدمات الجوهرية في البنية السحابية.

وذلك لضمان استمرارية العمل والتوفر الدائم وإدارة المستخدمين، إلى جانب المرونة التي تتح تجربة الحلول الجديدة. وتتضمن الاستراتيجية الدمج المتكامل بين المنتجات لتسريع زمن تحقيق القيمة.
 وضمن الاستراتيجية، أعلنت أڤيڤا كذلك عن تطورات هامة جديدة في منصاتها السحابية الرائدة في القطاع وهي AVEVA Connect –  AVEVA Unified Engineering  و AVEVA Insight للتحليل الموجه والمتقدم.
وتساهم تلك الحلول الجديدة، والتي يمكن الوصول إليها في البنية السحابية، في تخفيض إجمالي تكلفة الملكية ومساعدة المستخدمين على تحسين الكفاءة ودعم اتخاذ القرار بقدرات الذكاء الاصطناعي في المجالات الصناعية. 
 يذكر أن أڤيڤا كونكت صممت لاستضافة حلول برمجيات أڤيڤا بشكل آمن في البنية السحابية، وتتيح لأكثر من 1,900 عميل و 25 ألف مستخدم الوصول إلى عدد من المنتجات من منصة واحدة وبتسجيل الدخول لمرة واحدة.
ويعدّ ربط الفرق والبيانات والعمليات في البنية السحابية عامل تميّز رئيسي لشركة أڤيڤا بالنظر إلى التغيرات الراهنة والسريعة في أنماط العمل والكميات الهائلة من البيانات التي تولّدها القطاعات الصناعية وتحتاج لجمع العديد من العمليات المشتتة معًا عبر مصدر واحد.
كما أنها تسمح بتحسين إدارة المستخدمين في جميع الأصول، إلى جانب القدرة على رصد استخدام الاشتراكات ضمن مجموعة برمجيات أڤيڤا بالكامل.
 في هذا الصدد قال رافي غوبيناث، المدير التنفيذي للبنية السحابية وللمنتجات لدى أڤيڤا: “تتطلب الأوضاع الجديدة نقلة في مجال تركيز الأعمال وأساليبها، حيث ستشهد الشركات في المستقبل انخفاضًا في الاستثمارات الرأسمالية وتغيرات في عمليات الأعمال مع ارتفاع الحاجة إلى أدوات العرض المرئي وقدر أكبر بكثير من المرونة والاستجابة عبر سلسلة القيمة للتقليل من تسرب القيمة وتحسين المنتجات بشكل يعظّم فرص تحقيق الأرباح”.
وتابع “كما انتقل التركيز التنظيمي إلى الحاجة لمزيد من المرونة والتعاون الفوري والتطبيقات الذكية وقدر أكبر من البساطة في تجربة المستخدم. وستكون أڤيڤا كونكت بمثابة المصدر الموحد لتلبية كل تلك المتطلبات”.

اترك تعليق