قررت اليوم النيابة العامة في مصر، حبس اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب، 4 أيام على ذمة التحقيق؛ لاتهامهم باستغلال طفلتهما في تصوير فيديوهات للتربح عبر مقالب تعرّض حياتها للخطر.

ونسبت النيابة إلى حسن وزوجته اتهامات: ”الاتجار في البشر ونشر فيديوهات مسيئة واستغلال طفلة بشكل سيئ وتعريض حياتها للخطر والتربح“.
وألقت الأجهزة الأمنية القبض على أحمد حسن، وزوجته زينب، أمس الأربعاء، أثناء تواجدهما داخل كومباوند البارون؛ بتهمة ترهيب طفلتهما الصغيرة في مقطع فيديو عبر يوتيوب.
وتقدم المجلس القومي للأمومة والطفولة ببلاغ ضد أحمد حسن وزوجته حول استغلالهما لطفلتهما في نشر فيديو لها، يعبر عن انتهاكات في حق الطفلة؛ بهدف البحث عن الشهرة وجني المال والكسب السريع.
واستمعت النيابة العامة، لأقوال أحد مسئولي خط حماية الطفل بالمجلس القومي في البلاغ، حيث طالب بتوجيه تهمة الاتجار بالبشر للمتهمين، بحسب قانون مكافحة الاتجار بالبشر وقانون الجنايات المصري.

اترك تعليق