أعلنت بل إيجبت، الشركة المالكة للعلامات التجارية لا ڨاش كى رى، وكيرى، عن تعاونها مع منصة “I Make This / IMT“.
وذلك من خلال علامتها التجارية كيري، حيث تعمل على دعم وتمكين رائدات الاعمال عبر توفير منصة لعرض مشروعاتهم وخلق قناة تسويقية تفاعلية، فضلاً عن تقديم التدريبات وورش العمل المتخصصة لتطوير قدراتهم الإدارية والمالية والتسويقية.
ويأتي تعاون بل إيجيبت في إطار استراتيجيتها العالمية التي تضع على رأس اولويتها دعم المرأة وتمكينها في جميع أدوار حياتها سواء بالمنزل، او خلال مسيرتها المهنية.
 وزادت أهمية هذه المنصات التسويقية خاصا بعد جائحة كورونا العالمية، حيث ظهرت الحاجة الى خلق قنوات تفاعلية للربط بين البائع والمشترى مما يوفر التواصل ويتماشى مع توجه الحكومة ورؤية مصر 2030 في التحول الرقمي، فضلا عن توفير فرص عمل من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة وبالتالي المساهمة في التمكين الاقتصادي للمرأة.
 وفي هذا الإطار، علقت دينا بدوي، مدير تسويق منتج كيرى بشركة بيل إيجبت: “ان الشركة تحرص على دعم المرأة إيماناً بأهمية دورها المجتمعي المؤثر سواءً على الصعيد العملي او المعنوي. وعليه، تحرص بل إيجيبت على المشاركة والتعاون في المشروعات والمبادرات التي من شأنها تمكين المرأة ورفع شأنها”.
وتابعت”خاصة وان الدولة حالياً تعمل جاهدة على دعم المرأة في المجتمع وتوليها مناصب عليا في مختلف الهيئات، والقطاعات العامة والخاصة وهو ما يأتي مع استراتيجية الدولة لتحقيق تنمية مستدامة”.
وأضافت “حرصنا على التعاون مع منصة IMT لأننا نرى الدور الفعال الذى تقوم به خصوصاً وإنه متواجد على أكثر المنصات تفاعلاً وهي  فيسبوك. فإننا نرى ان هذه المنصة التسويقية تلعب دوراً حيوياً ورئيسياً في دعم وتدريب السيدات اللاتي يبدأن مسيرتهن العملية، ويحفزهم لاتخاذ خطوات جدية في مشاريعهم، ويشجع على تبادل الخبرات والمعرفة”.
ولفتت إلى أن جروب IMT تمكن ان يحول مفهوم الجروب التفاعلي على «فيسبوك» إلى منصة تسويق ناجحة لرائدات الأعمال.
 ومن جهتها أوضحت رانيا عاطف، مؤسسة منصة IMT: “لقد سعدنا بالتعاون مع شركة بل إيجبت فهي من أوائل الشركات التي أمنت بالفكرة ودعمتها بكافة الطرق ولذلك نعتبرها شريك استراتيجي لـIMT منذ انطلاقها عام 2019″.
وأضافت “ولقد استطعنا من خلال هذا التعاون المثمر تنفيذ أكثر من نشاط للسيدات رائدات الأعمال الناشئين، ونرى اننا لازلنا لدينا الكثير لنقدمه”.
 يذكر أن بل إيجيبت قد قدمت ورشة عمل بالتعاون مع IMT هدفت إلى كيفية الخروج من الازمات والتي جاءت بالتزامن مع جائحة كورونا.
كما دعمت الشركة مؤخراً مسابقة لتشجيع الأطفال على الابتكار والايمان بقدراتهم والاستفادة منها في وقت الفراغ.
 

اترك تعليق