يرعى بنك أبوظبي التجاري – مصر (ADCB)، منتدى “الصناعة المصرفية ومستقبل الخدمات المالية”.

والمنتدى ينظمه اتحاد المصارف العربية تحت رعاية طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، واتحاد بنوك مصر بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 13 – 15 نوفمبر الجاري.
ويشارك ADCB (الراعي الماسي للمنتدى) بفعاليات هذا الحدث الهام عبر وفد رفيع المستوى ببرئاسة إيهاب السويركي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للبنك، إلى جانب عدد من القيادات التنفيذية بالبنك.
وتأتي تلك الخطوة في إطار استراتيجية البنك، الداعمة لكافة الأنشطة والفعاليات التي تساهم في تعزيز فرص تطور ونمو الصناعة المصرفية في مصر وكافة الدول العربية، عبر نقل وتبادل الخبرات، والإطلاع على آخر ما توصلت إليه القطاعات المصرفية الأخرى.
وكذا التحوط ضد كافة المخاطر التي تواجه عمل البنوك مع الاستخدام المتسارع للتطبيقات التكنولوجية الحديثة في خدمة العملاء.
هذا كما تأتي رعاية البنك للمنتدى في هذا التوقيت الهام مع وجود عدد من التحديات التي تواجه القطاعات المصرفية المختلفة، والتي يأتي في مقدمتها التداعيات المرتبطة بجائحة كوفيد 19، وكذلك التطور التكنولوجي والتوجه إلى العصر الرقمي، وتوسع البنوك في استخدام القنوات الرقمية والتكنولوجية في خدمة عملائها.
وتتناول أجندة المنتدى عدد من القضايا الهامة المتعلقة بالصناعة المصرفية، على رأسها: أثر البنوك الرقمية والابتكارات الرقمية على مستقبل الخدمات المالية، دور المصارف المركزية والمتطلبات التنظيمية والرقابية في ضوء المتغيرات العالمية مع استعراض قانون البنوك المصري 2020.
وأثر جائحة فيروس كورونا المستجد علي المدفوعات الرقمية والشمول المالي وكذلك علي مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
ويستعرض المنتدى نماذج منصات التكنولوجيا المالية للإقراض الرقمي ومستقبل الائتمان المصرفي، هذا بالإضافة إلى تناول موضوع إدارة المخاطر المصرفية في العصر الرقمي بهدف التعرف على أهم الفرص والتحديات التي تواجه الصناعة المصرفية والخدمات المالية.
كما يهدف المنتدى إلى إلقاء الضوء على التطورات العالمية التي تشهدها الصناعة المصرفية، وكذلك الفرص والتحديات التي تواجه تلك الصناعة في ضوء تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، وإجراءات العناية الواجبة الخاصة بمنتجات وخدمات الشمول المالي.
ويركز المنتدى على دور المصارف المركزية في العصر الرقمي والمتطلبات التنظيمية والرقابية في ضوء المتغيرات العالمية، وإدارة مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب المرتبطة بانتشار فيروس كورونا.
واستعراض استراتيجية المصارف في تأسيس المصارف الرقمية ومستقبل الخدمات المالية، وكذا دور إدارات المخاطر في المصارف في مواجهة التحديات المستقبلية في ظل العصر الرقمي.

اترك تعليق