بعد النجاح المبهر الذي حققه تحدي العرب لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، والذي بدأ منذ عامين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تم الإعلان رسميًا عن انطلاق فعاليات تحدي أفريقيا لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي.

وتحدي إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي هو برنامج لبناء وتبني قدرات طلاب المراحل الثانوية والجامعية والأعمال الناشئة من ذوي الأفكار المبدعة، وذلك في مجالات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وغيرها من المجالات ذات الصلة.
وهذا التحدي ليس مجرد منافسة، بل هو حركة من حركات التحول الرقمي. بهدف إعداد كوادر مؤهلة في المجال التقني، ولهذا، فإن البرنامج يوفر للمشاركين فيه التدريب وورش العمل، كما يقدم لهم كل ما يحتاجونه من دعم. بعد أن يتلقى المشاركون التدريب، سيتنافسون في النهائيات المحلية.
وبعد ذلك، سيتأهل الفائزون من كل دولة لدخول النهائيات الإقليمية، والتي تُعقد سنويًا في دبي، في ديسمبر، كجزء من أنشطة مؤتمر IEEE الدولي للذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء.
ويقول آندي تشن، رئيس IEEE TEMS:”إننا في TEMS نركز على الأشخاص، وشعارنا الجماعي هو: “قادة يعملون على إتاحة المنتجات/الخدمات باستمرار”. وإلى جانب التكنولوجيا، فنحن بحاجة إلى مواهب متفردة للإبداع وريادة الأعمال، وهو ما يعتبر مهمًا لخلق منتجات وخدمات تؤثر في المجتمع. إن تحدي إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي مصمم لتشجيع المواهب الشابة على مواجهة التحديات التي من شأنها أن تؤثر في البشرية بأسرها، وهو ما يتخذه مجتمع IEEE شعارًا له”.
وتابع “كذلك. نحن لا ننظم التحدي فحسب، بل نوفر للشباب كل ما يلزمهم من معارف ورؤى في مجال التكنولوجيا أيضًا، وذلك من خلال “المركز المعرفي لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي” الخاص بنا”.
وقام مجتمع IEEE TEMS بإطلاق تحدي العرب لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، وذلك بالتعاون مع العديد من الشركاء الإقليميين والمحليين في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومنهم: أكاديمية البحث العلمي في مصر وعمان، وفروع IEEE في كل من المغرب ومصر والأردن والإمارات.
هذا، بالإضافة إلى وزارات الاتصالات في تونس ومصر وفلسطين وعمان والإمارات، وغيرهم من الشركات الداعمة للإبداع والتكنولوجيا، مثل: Ideaspace و Global Innovation and Entrepreneurship و Intelو Amazonو Here… إلخ.
وقد انطلقتحدي أفريقيا لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي هذا الأسبوع خلال الحفل الختامي لمؤتمر IEEE الدولي للذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء 2020، وتلقى دعمًا شديدًا من جانب شركتي WAKANDAI Ventures وBenya.
وقال المهندس أحمد البحيري، مؤسس شركة WAKANDAI Ventures: “ إن الشركة بتوفير حلول وتطبيقات خاصة بإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي للمجتمعات الإفريقية. ويسعدنا أن نعلن انطلاق تحدي أفريقيا لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي الذي تدعمه منظمة IEEE TEMS، برعاية مجموعة Benya  الإفريقية البارزة في مجال التحول الرقمي”.
وكذلك، قال أحمد مكي، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة بنية: “شركة Benya Ventures، التي هي بمثابة اليد اليمنيى لبنية التى تحفز الأعمال الناشئة وتتبنى التكنولوجيا وتقدم التمويل بإخلاص، تفتخر بكون تحدي أفريقيا لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي تحت رعايتها. إن شركة بنية تتعهد بتمكين التحول الرقمي في الدول الإفريقية وتوحيد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا رقميًا”.

اترك تعليق