تنتشر الانفلونزا الموسمية بسهولة من شخص لآخر لتصيب أي فئة عمرية، و لذلك تحرص سانوفي باستور الشركة الرائدة في مجال الامصال على توفير لقاح الأنفلونزا VaxigripTetra رباعي السلالات، حيث يستخدم ابتداءً من سن 6 أشهر.
ويتم توفير VaxigripTetra™ في شكل حقنة معبأة مسبقًاً تحتوي على 4 سلالات غير نشطه لفيروس الإنفلونزا سلالتين من النوع A وأخرتين من النوع B.
وقال الدكتور عادل خطاب، أستاذ طب الصدر بجامعة عين شمس: “الأنفلونزا ليست مجرد مرض مزعج مع أعراض خفيفة. و لكنها مرض تنفسي معدي، يمكن أن يتسبب في مضاعفات خطيرة مثل الالتهاب الرئوي البكتيري، والتهابات الأذن، والتهابات الجيوب الأنفية. في بعض الأحيان قد يتسبب في تفاقم بعض الأمراض المزمنة مثل: قصور القلب الاحتقاني أو الربو أو مرض السكري”.
وتابع، وقد تم رصد عدد من الحالات التى تم حجزها بالمستشفيات، وعدد من الوفيات الناجمة عن فيروس الأنفلونزا عالميا ، والعديد من الذين تتفاقم حالتهم المرضية هم كبار السن الذين يبلغون من العمر 65 عاماً أو أكثر، والأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض مثل: أمراض الرئة بما في ذلك الربو، وأمراض القلب، والسكري.
وأضاف، كما يزيد لدى بعض هذه الحالات خطر حدوث الإصابة بفيروس كورونا فضلا عن ذلك فإن النساء الحوامل والعاملين في مجال الرعاية الصحية معرضون أيضاً لخطر الإصابة بمضاعفات الأنفلونزا. كما أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات يعدوا أكثر عرضة لهذا المرض.
ولفت الدكتور حامد الخياط، أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس أن ” لقاح الإنفلونزا له أهمية حاسمة في هذا الوقت الذي يحتمل فيه أن تنتشر فيروسات الأنفلونزا وكورونا وSARS-CoV-2 في الخريف والشتاء. لذلك يجب رفع مستوي الوعي في مجتمعنا بأن عدوى الأنفلونزا خطيرة حتى في حالة عدم وجود جائحة. ويعد اللقاح مهماً بشكل خاص للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين لأنهم معرضون لخطر الإصابة بمضاعفات الأنفلونزا. ولذلك أوصى مركز مكافحة الأمراض والوقاية، ومنظمة الصحة العالمية بلقاح الأنفلونزا ابتداء من عمر 6 أشهر”.
ولهذا فإن مركز مكافحة الأمراض والوقاية يوصي ايضا باتخاذ إجراءات وقائية يومية مثل الابتعاد عن الأشخاص المرضى، وتغطية الفم والأنف عند السعال والعطس، وغسل اليدين بشكل متكرر.
واضاف د.الخياط ان لقاح VaxigripTetra™ باعتباره لقاحاً ضد الأنفلونزا يعد خطوة حاسمة في الوقاية من هذا المرض لمعظم افراد العائله، خاصةً مع ترخيصه الذي يغطي الفئة العمرية للأطفال الذين يبلغون من العمر 6 أشهر.
وفى هذا السياق المح د.عادل خطاب، أستاذ طب الصدر بجامعة عين شمس: “لم يتأخر الوقت أبدًا للحصول على لقاح الإنفلونزا. برغم ان شهري سبتمبر وأكتوبر هما الأوقات الجيدة للتطعيم. لكن يجب أن يستمر التطعيم ما دامت فيروسات الإنفلونزا منتشرة . فإن في معظم السنوات تكون ذروة انتشار المرض من شهر ديسمبرحتى شهر مارس”.
وقد أكد الدكتور إبراهيم جلال، المدير العام لشركة سانوفي باستور مصر والسودان: “تعد شركه سانوفى باستور من الشركات الرائده عالميا فى مجال التطعيمات، وخاصه تطعيم الانفلونزا كما تحرص الشركه دأئما على تطوير لقاح الانفلونزا كل عام استجابةً للتغيرات فى سلاله فيروس الإنفلونزا السائدة”.
و اضاف: تحرص سانوفي باستور مصر على العمل لتوفير هذا اللقاح الرباعى لاول مره في مصر. و يأتي ذلك في إطار استراتيجيتها لتوفير أحدث الامصال الطبية في العالم للمواطن المصري، ويضع مصر في مقدمه دول المنطقه التى نجحت فى توفير هذا التطعيم الذى يقى من أربعة سلالات مختلفة من فيروس الانفلونزا، ويعد ذلك كخطوة ثابته للوقاية من خطر فيروس الانفلونزا هذا الموسم.

اترك تعليق