نشرت رئاسة الجمهورية، فيديو لتفقد الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم، مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعى باستصلاح 500 ألف فدان على امتداد طريق محور الضبعة بالاتجاه الشمالى الغربى لمصر.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن المشروع يأتى ضمن استراتيجية الدولة لتعظيم الفرص الإنتاجية الكامنة فى مجال استصلاح الأراضى والإنتاج الزراعى ليصبح إضافة جديدة لسلسلة المشروعات القومية التنموية العملاقة التى تنفذها الدولة فى كافة المجالات، وعلى اتساع الرقعة الجغرافية للبلاد. 
ويهدف المشروع إلى توفير منتجات زراعية ذات جودة عالية بأسعار مناسبة للمواطنين، ولسد الفجوة في السوق المحلى ما بين الإنتاج والاستيراد، ومن ثم توفير العملة الأجنبية لصالح الاقتصاد القومى للدولة.
هذا، بالإضافة إلى توفير آلاف من فرص العمل المباشرة، ومئات الآلاف أخري غير مباشرة لكافة فئات المواطنين نظراً للأنشطة المتنوعة والفرص الاستثمارية العديدة التي يوفرها المشروع باشتراك كبرى الشركات الزراعية المتخصصة من القطاع الخاص.
ويقع المشروع على امتداد طريق محور الضبعة، أحد الطرق الجديدة التى تم تمهيدها ضمن الشبكة القومية للطرق، حيث تم اختيار الموقع لما يوفره من مزايا جغرافية عديدة لقربه من موانى التصدير، والمطارات، والمناطق الصناعية، وعدد من الطرق والمحاور الرئيسية.
وهو ما يسهل نقل ونفاذ المنتجات الزراعية من أراضى المشروع إلى سائر أنحاء مصر، هو ما كان له أثر ملموس بالفعل خلال عام 2020 لتوفير المنتجات الزراعية للمواطنين من إنتاج المشروع خلال جائحة فيروس كورونا.   
وتتضمن البنية الأساسية والإدارية للمشروع منظومة متكاملة للميكنة الزراعية والرى، مزودة بأحدث المعدات والتقنيات لإتمام العمليات الزراعية المختلفة بجودة وسرعة عالية، وآلاف من جهاز الرى المحوري “بيفوت” وعدد 2 محطة كهرباء بطاقة 250 ميجا وات وشبكة كهرباء داخلية بطول 200 کم، وكذلك شبكة طرق رئيسية وفرعية بإجمالي طول 500 كم. 
واجتمع الرئيس في نهاية الجولة التفقدية ببعض من رؤساء الشركات الزراعية المتخصصة المشتركة في المشروع وكذلك بعدد من مسؤولي الادارة، بمشاركة الفريق محمد عباس قائد القوات الجوية، حيث اطلع على تفاصيل وتطورات المراحل الحالية والمستقبلية للمشروع.
ووجه الرئيس بتعزيز التنسيق والتعاون بين مختلف جهات الاختصاص لتحقيق جدارة تنفيذ مشروع “مستقبل مصر” نظراً لرقعته الجغرافية الشاسعة.
وبهدف تطوير قطاع الإنتاج الزراعي وما يتصل به من صناعات غذائية وزراعية، وليكون قيمة مضافة لمنظومة المشروعات القومية في مجال الزراعة والغذاء وتحقيق الاكتفاء الذاتي، وتوفير فرص العمل في تخصصات مختلفة بالمشروع الذي يمثل احدى التوسعات الإقتصادية الكبرى التي من شأنها تحقيق النمو الاقتصادي والتنموى لمصر لصالح الاجيال الحالية والقادمة.
 كما شدد الرئيس على ضرورة الالتزام بتطبيق أعلى معايير السلامة والصحة المهنية في بيئة العمل لسلامة العمال والموظفين.

اترك تعليق