عُقدت فعاليات الدورة الثالثة لاجتماع كبار المسؤولين لمنتدى التعاون العربي الهندي عبر تقنية الفيديو كونفرانس، برئاسة مشتركة بين  مصر  (الرئاسة الحالية لمجلس لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري) وجمهورية الهند.

وذلك بمشاركة كبار المسؤولين من الدول العربية، والهند، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية.
وأشار كبار المسؤولين أمس إلى الروابط التاريخية والحضارية بين العالم العربي والهند، وأكدوا على مساهمة العلاقات الـتجارية والثقافية في تعزيز الروابط بين الجانبين.
وأشادوا بمتانة الأساس الذي يقوم عليه التعاون العربي- الهندي وإمكانياته الكبيرة ومداه الواسع، والدور الذي يمكن أن يقوم به منتدى التعاون العربي الهندي في الدفع بالعلاقات العربية – الهندية نحو آفاق أرحب.
وناقش كبار المسؤولين القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الاقليمي والدولي، مؤكدين على أهمية تعزيز آليات التعاون والتنسيق بين الجانبين، بما يخدم المصالح المشتركة ويُعزز السلم والأمن الإقليمي والدولي.
وفي هذا السياق أكدوا على أهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات والقضايا في منطقة الشرق الأوسط وفقاً لقرارات الشرعية الدولية والاتفاقيات والمرجعيات ذات الصلة، وعلى وجه الخصوص القضية الفلسطينية، والأزمات في سوريا، وليبيا، واليمن؛ ومكافحة الإرهاب؛ وحرية الملاحة والأمن البحري، وفقاً لمبادئ القانون الدولي.
كما تم الترحيب بإتمام المصالحة الخليجية خلال قمة العلا بالمملكة العربية السعودية والجهود التي بذلت من أجل ذلك.
وأكدوا أيضا على أن الظروف الاستثنائية والتحديات غير المسبوقة التي يواجهها العالم بسبب تفشي جائحة كورونا تتطلب ضرورة تعزيز التعاون الدولي والاقليمي لمواجهة الآثار المترتبة على هذه الجائحة، بما في ذلك في مناطق الصراع والأزمات.
وفي هذا السياق، ناقشوا التنسيق القائم بين الهند والدول العربية في مجالات التشخيص والعلاج، وتبادلوا وجهات النظر حول المقاربات الوطنية ذات الصلة بالتعافي الاقتصادي في مرحلة ما بعد كوفيد-19.
وقد هنأ الجانب العربي جمهورية الهند على انتخابها عضواً غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمدة عامين خلال الفترة (2021-2022).
وتطلع إلى استمرار الدور المحوري للهند على المستوى الدولي، خاصة فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وناقش كبار المسؤولين أيضاً سبل ووسائل تعزيز التعاون في إطار منتدى التعاون العربي الهندي، بما في ذلك: الاقتصاد، والتجارة، والاستثمار، الطاقة وحماية البيئة، الزراعة والأمن الغذائي، السياحة والثقافة، تنمية الموارد البشرية، التعليم والرعاية الصحية، العلوم والتكنولوجيا، والإعلام.
واتفقوا على سرعة جدولة الأنشطة المشتركة للمنتدى، بما في ذلك الدورة الثالثة لمهرجان الثقافة العربية الهندية، وندوة التعاون العربي الهندي في مجال الطاقة، والدورة الأولى لمؤتمر رؤساء الجامعات العربية والهندية، والدورة الثانية لندوة التعاون العربي الهندي في مجال الإعلام، والدورة السادسة لمؤتمر الشراكة العربية الهندية.
وأعرب كبار المسؤولين عن تطلعهم إلى عقد الدورة الثانية للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الهندي في الهند في موعد يتفق عليه الجانبان

اترك تعليق