أقرَّ اليوم الفرقاء الليبيون ضمن الحوار السياسي الجاري بإشراف الأمم المتحدة آلية اختيار السلطة التنفيذية المقبلة، وذلك بتصويت 73% من مجموع الأصوات.

وكشفت سلطنة المسماري عضو اللجنة الاستشارية لملتقى الحوار السياسي الليبي طبيعة الآلية التي أجمع عليها أعضاء اللجنة الاستشارية.
وتنص الآلية المعتمدة على أن المرحلة الأولى يتم فيها الترشح لعضوية المجلس الرئاسي من داخل المجمع الانتخابي لكل إقليم.
ويشترط للتقدم لعضوية المجلس الرئاسي من الإقليم أن يتم الحصول على (تزكيات من أعضاء المجمع الانتخابي لكل إقليم ) بأعداد (8) تزكيات لكل متقدم من الغرب الليبي، و (6) لكل متقدم من الشرق الليبي، و (3 ) لكل متقدم من الجنوب الليبي.
ويتم التصويت داخل المجمع الانتخابي للإقليم بين المترشحين المتحصلين على التزكيات المطلوبة، ويعتبر (فائزًا وحيدًا) بعضوية المجلس الرئاسي عن الإقليم إذا تحصل أي من المترشحين على نسبة (70%) من أعضاء المجمع الانتخابي للإقليم.
كما تنص الآلية على أنه إذا لم يتحصل أي من المترشحين على نسبة التوافق المطلوبة (70%) تتم إحالة (4) مترشحين إلى المجمع الانتخابي العام.
أما المرحلة الثانية، فهي أن يتم تكوين 4 قوائم تضم (المترشحين للمجلس الرئاسي عن الأقاليم، ومترشحًا لرئيس الحكومة)، وبحسب الاختيارات والتوافق بينهم، وبحسب التوازن الوارد في خريطة الطريق التمهيدية.
ويكون المترشح الفائز بنسبة (70%) في المجمع الانتخابي للإقليم هو العضو الممثل للإقليم في القوائم الأربع.
أما عن اختيار رئيس المجلس الرئاسي فتنص الآلية على أن يكون رئيس المجلس الرئاسي من بين الأعضاء المختارين لعضويته من المجمعات الانتخابية للأقاليم، ومن القائمة الفائزة، ومن الإقليم المختلف الأكثر عددًا عن إقليم رئيس الحكومة.
أما فيما يخص رئيس الحكومة فيشترط لمن يترشح للمنصب أن يتحصل على عدد لا يقل عن (17) تزكية من أعضاء المجمع الانتخابي العام.
وتتكون كل قائمة من 4 أفراد من الذين يتم التوافق فيما بينهم، وبمراعاة التوازن الجغرافي المحدد في خريطة طريق المرحلة التمهيدية.
وكل قائمة تشمل مترشحًا لموقع رئيس الحكومة من جميع أنحاء البلاد، و 3 من الأعضاء المختارين لعضوية المجلس الرئاسي من المجمعات الانتخابية للإقليم (واحد من كل إقليم)، وبحسب الموقع الذي يترشح له.
وتنص الآلية في هذا الخصوص على أن يتم عرض عدد لا يتجاوز 4 قوائم للتصويت عليها في المجمع الانتخابي العام، على أن تعتبر القائمة التي تتحصل على (60%) من أعضاء المجمع الانتخابي العام من الجولة الأولى هي القائمة الفائزة.
وفي جولة ثانية يتم التصويت بين القائمتين المتحصلتين على أعلى نسبتي تصويت في الجولة الأولى إذا لم تتحصل أي قائمة على نسبة (60%) المطلوبة للفوز، ويكون الحسم بينهما بنسبة (50+ 1).
واعتمدت اليوم أطراف النزاع الليبي رسميًا، آلية اختيار السلطات التنفيذية والتي قد توصلت إليها لجنة استشارية منبثقة عن ملتقى الحوار الذي تقوده في تونس البعثة الأممية.
وذلك بعد اجتماعات عقدتها، منذ الأربعاء إلى السبت، في مهمة رئيسة هي مناقشة القضايا العالقة المتعلقة باختيار سلطة تنفيذية موحدة، وتقديم توصيات يتخذها الملتقى بكامل هيئته، وذلك بعد فشل المتحاورين في الوصول لتلك الآلية.

اترك تعليق