بدأت اليوم إيران وروسيا تدريبات بحرية مشتركة في المحيط الهندي ستشمل إحباط محاكاة لهجوم قراصنة على سفينة تجارية.

وأجرت إيران في الآونة الأخيرة عدة تدريبات عسكرية حيث تحاول دفع الولايات المتحدة إلى العودة إلى الاتفاق النووي المبرم في 2015.
وقال الأميرال غلام رضا طحاني للتلفزيون الرسمي: إنه تم التدريب على إطلاق النار ليلا ونهارا.
وأوضح أن التدريبات شملت أيضا ”مجموعة متنوعة من التشكيلات الدفاعية وصولا إلى الجزء الأساسي من التدريبات والذي سيكون تحرير سفينة تجارية هاجمها القراصنة.
وأجرت روسيا وإيران تدريبات مماثلة مع الصين في المحيط الهندي في ديسمبر 2019.
وقال قائد البحرية الإيرانية الأميرال حسين خانزادي، إن البحرية الهندية ستنضم إلى التدريبات هذا العام. 

اترك تعليق