أعلنت اليوم وزارة البترول المصرية، توقيع 10 عقود جديدة للتنقيب عن الذهب باستثمارات أكثر من 11.2 مليون دولار.

وقال وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، إنه  تم التوقيع على 10 عقود مع 4 شركات إنجليزية وكندية ومصرية، لاستغلال 17 قطاعا جديدا للبحث والتنقيب عن الذهب مع الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية بإجمالي استثمارات بنحو 11.2 مليون دولار.
وشمل التوقيع 4 عقود مع شركة AKH gold التابعة لرجل الأعمال نجيب ساويرس، بإجمالي استثمارات 4.1 مليون دولار للبحث عن الذهب في 9 قطاعات بالصحراء الشرقية.
وعقب التوقيع قال ساويرس: إن القانون الجديد للتعدين ولائحته التنفيذية أعطى دفعات قوية وحافزا للشركات العالمية والمصرية العاملة في نشاط التعدين للتقدم للمزايدة العالمية للذهب التي تم طرحها.
وأشار إلى أن مصر أصبحت تعمل وفق النظم المعمول بها عالميا في قطاع التعدين، ما سيسهم في زيادة الفائدة التي تعود للدولة والمستثمرين.
وأكد ساويرس أن مصر تمتلك ثروات تعدينية كبيرة ستكون رافدا مهما للاقتصاد القومي، مشيدا بمجهودات وزارة البترول في تطوير قطاع التعدين.
وقال الملا، بأن فوز شركة AKH gold للبحث عن الذهب إشارة جيدة لباقي المستثمرين، لاسيما وأن شركات مجموعته لها باع وخبرة كبيرة في أنشطة التعدين بالعديد من دول العالم.
كما شهد الوزير توقيع 3 عقود مع شركة ريد سي ريسورز الكندية، إحدى الشركات العالمية العاملة في مجال التنقيب عن الذهب واستغلاله في 5 قطاعات، بإجمالي استثمارات 5.5 مليون دولار.
وعقدين لشركة شمال أفريقيا للتعدين للبحث في قطاعين باستثمارات حوالي مليون دولار، وعقد مع شركة العبادي للتعدين والمقاولات للبحث في قطاع واحد بإجمالي استثمارات يقدر بحوالي 636 ألف دولار.
وتجدر الإشارة إلى أنه سبق التوقيع على 5 عقود للبحث والتنقيب عن الذهب ضمن العروض الفائزة بالمزايدة بإجمالي استثمارات 13 مليون دولار، في 13 قطاعاً مع شركة لوتس جولد الكندية وشركة ميداف المصرية للتعدين وشركة إبداع فورجولد.

اترك تعليق