أفادت اليوم وزارة العدل الأمريكية، إن واشنطن اتهمت مبرمجي كمبيوتر في كوريا الشمالية القيام بعمليات قرصنة ضخمة استهدفت سرقة أكثر من 1.3 مليار دولار من الأموال والعملات الرقمية.

وأكدت الوزارة أن هذه القرصنة أثّرت على شركات عدة من البنوك إلى أستوديوهات هوليوود.

وتزعم لائحة الاتهام أن جون تشانج هيوك (31 عامًا)، وكيم إيل (27 عامًا)، وبارك جين هيوك (36 عاما)، سرقوا الأموال أثناء العمل في المخابرات العسكرية في بيونج يانج.

وقالت كريستي جونسون، مساعدة مدير مكتب التحقيقات الاتحادي المسئولة عن مكتب لوس أنجليس الميداني، إن المكتب يعتقد أن الثلاثة موجودون في كوريا الشمالية.
ووفقاً لوكالة “رويترز” لم ترد بعثة كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة في نيويورك بعد على طلبات للتعليق.

اترك تعليق