انتهت شركة ABB مصر من تسليم معدات الجهد المتوسط للمراحل الأولى والثانية والثالثة من مشروع إعادة تطوير توشكي.

وذلك لضمان إمداد الطاقة لأنظمة الري لاستصلاح 105 ألف فدان بمنطقة توشكى بجنوب الوادي بقيمة 4.8 مليون دولار.
اشتملت هذه المعدات على توريد موزعات ولوحات ربط حلقى وكذلك اكشاك محولات بما يضمن تحقيق إمداد الطاقة لأنظمة الصرف والري والخدمات ذات الصلة داخل الأراضي المستصلحة في صحراء توشكي. 
ويأتي هذا المشروع ضمن رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تهدف الى تعزيز الإنتاج الزراعي بما يتماشى مع جهود الدولة لتشجيع الاستثمار وخلق فرص العمل في منطقة توشكي عبر بناء مجتمعات جديدة ومتكاملة موازية لوادي النيل.
وتعزيز النشاط الزراعي وخلق صناعات وأنشطة حضرية مرتبطة بها وضمان الأمن الغذائي لمصر وتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح من خلال استصلاح 450 ألف فدان بحلول عام 2024.
وقال لؤي دجاني المدير التنفيذي لشركة ABB مصر: “نحن فخورون بأن نكون جزءًا من هذا المشروع الضخم وتوفير أحدث التقنيات والمنتجات التي ستسهم في تحقيق تنمية مستدامة ومستقبل أفضل لأبناء توشكى وستساعدهم على تحقيق نجاح اقتصادي واجتماعي وبيئة متوازنة لحاضرهم ومستقبلهم”.
كما قدمت ABB حلولاً متكاملة وموفرة للطاقة لـ 57 محطة ضخ شمل ذلك تركيب عدد كبير من المواتير ومغيرات السرعة (VSDs) ومحركات التشغيل والتي تلعب دورًا هاما في مطابقة سرعة وعزم دوران المحركات الكهربائية مع طلب الضخ، مما يتيح وفورات كبيرة في استهلاك الطاقة، تصل عادةً ما بين 30 إلى 50% مقارنة بالمواتير ومغيرات السرعة التقليدية الاخرى.
وتعليقا علي مشاركتها في هذا المشروع الضخم، قال المهندس محمد سالم رئيس قطاع حلول أنظمة توزيع الطاقة بشركة ABB: “دائما ما نفخر بمشاركتنا في المشروعات القومية التي يتم تنفيذها في مصر”.
وتابع “لدينا تاريخ طويل في مصر وقدرات إنتاجية تستطيع ان تخدم متطلبات هذه المشروعات العملاقة في وقت قياسي وبمنتجات عالمية عالية الجودة من خلال مصانعنا في مصر بما يعزز مكانتنا الفنية وقدراتنا في دعم القطاعات والمشروعات الحيوية في الدولة”.
ومن جانبه علق أحمد الجزار رئيس قطاع العقود والمشتريات بمجموعة مدكور للمقاولات، أحد أكبر شركات المقاولات في مصر والمقاول العام للمشروع: “يعد مشروع توشكي رؤية إستراتيجية لتحقيق حلم طال انتظاره … فنطاق العمل الذي توفره ABB يضيف قدرات كهربائية كبيرة إلى الشبكة القومية، ويدعم تطوير البنية التحتية الزراعية ويوفر أحدث التقنيات والدعم لسنوات قادمة”.
وأضاف “وهو ما سيتيح للمشروعات المصرية الضخمة مثل مشروع توشكى تحقيق التنمية الشاملة وتوفير حياة كريمة ومستقبل أفضل للشعب المصري”.
ويقع مشروع توشكي الزراعي بالقرب من مفيض توشكى، مما يساهم في استصلاح مساحة تزيد عن 2200 كيلومتر مربع من الأراضي المزروعة، والتي سيتم ريها بمياه النيل عن طريق قناة الشيخ زايد.

اترك تعليق