شهدت اليوم نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ومحمد عبد الله الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر،، توقيع بروتوكول تعاون لتقدم الشركة خدمات استشارية للوزارة مجانًا عن التحول الرقمي.

وأيضاً مساندة مؤسسة فودافون مصر لتنمية المجتمع لجهود الوزارة في تحسين جودة الخدمات المقدمة داخل دور رعاية الأيتام، ودعم جهود الدولة في التوجه نحو التعليم عن بعد عبر منصة تعليمي.
 ويأتي توقيع البروتوكول في إطار استراتيجية دعم جهود الدولة في تنفيذ رؤية مصر 2030 بهدف تعزيز التحول الرقمي وتحقيق الشمول المالي.
كما يأتي في ضوء إيمان “فودافون” بأهمية وزارة التضامن ودورها في المجتمع،ودورها في مساندة الفئات الأكثر احتياجاً والأولى بالرعاية، وتحملها الدور الأكبر في تنفيذ برامج الحماية الاجتماعية للدولة.
 
وقع البروتوكول من جانب وزارة التضامن أيمن عبد الموجود مساعد وزيرة التضامن لمؤسسات المجتمع الأهلى، ومن جانب شركة فودافون أيمن عصام رئيس قطاع العلاقات الخارجية والشئون القانونية لشركة فودافون مصر، والمهندس محمد حنة رئيس مجلس أمناء مؤسسة فودافون مصر لتنمية المجتمع.
وذلك فى حضور الدكتورة راندا رزق مستشارة وزيرة التضامن للمسئولية المجتمعية والدعم الفنى التي قامت بالاعداد والتنسيق للبروتوكول.
 
وقالت الوزيرة، إن هذا التعاون يساهم في سرعة تنفيذ توجهات الدولة نحو التحول الرقمي “مصر الرقمية”، حيث تأخذ الوزارة وجها جديدا في التحول الرقمي.
ولفتت إلي أن الوزارة لديها قاعدة بيانات للأسر الاكثر احتياجا، وكذلك أصبح هناك منظومة معلوماتية لدور الرعاية والمسنين وذوي الاعاقة، كما أن هناك تواصل مع وزارة الاتصالات لتدشين منصة “المفقودين” ومنصة الاسعاف الاجتماعي.
وأضافت أن الوزارة تضع ملف ميكنة الخدمات على رأس أولوياتها، وذلك لتيسير تقديم الخدمات المقدمة للمواطنين وفي الوقت نفسه صرف الدعم للمستحقين من خلال إنشاء قاعدة بيانات وإتمام الربط الإلكتروني بين الوحدات، مشددة علي أن الوزارة تسعي لتطوير الرعاية الاجتماعية خلال الفترة المقبلة من خلال تنفيذ عدد من التدخلات المتعددة.
 
ومن جانبه، قال محمد عبد الله، إن تعزيز دور فودافون في ملف التحول الرقمي على رأس أهداف استراتيجية الشركة خلال الفترة الراهنة، ولذا تسخر فودافون كافة خبراتها وإمكانياتها أمام الجهات الحكومية المختلفة للتعاون لتحقيق تطلعات الدولة، وحتى نستمر الشريك الرقمي الأول للحكومة.
 
فيما أكد المهندس محمد حنة، على اهتمام المؤسسة بإتاحة منصة “تعليمي” لكافة الطلاب لدعم التعليم عن بعد قرار الحكومة بتعليق الدراسة في الوقت الراهن كإجراء احترازي لحماية الطلاب ومواجهة تفشى فيروس كورونا المستجد، علاوة على تطوير العملية التربوية والتعليم والتعلم، وذلك لأهمية دمج التكنولوجيا فى التعليم، لينتقل الطالب من متلقى إلى باحث عن المعلومة مستفيداً من التقنيات التكنولوجية الحديثة.
وبموجب البروتوكول، ستقدم شركة فودافون مصر، خدمات استشارية مجاناً لوزارة التضامن عن التحول الرقمي، وكيفية وإمكانية تطبيقه، والعمل به لتوفير الوقت والجهد، وفقاً لخطة الحكومة نحو التحول الرقمي وتعزيز تحقيق الشمول المالي في مصر لتحقيق نقلة حقيقية فى الخدمات المقدمة للمواطنين، بالإضافة إلى تحقيق الاستقرار المالي والتنمية المستدامة،
وفي هذا الصدد، ستوفر “فودافون” أجهزة كمبيوتر محمول “لاب توب” مزودة برخص لبرامج التواصل والاجتماع عن بعد (video conference) وتدريب موظفي الوزارة على كيفية استخدامها.
كما يشمل البروتوكول توفير مؤسسة فودافون مصر لتنمية المجتمع، خطوط الإنترنت لدور الأيتام مع إمكانية تزويدها بأجهزة (الماي فاي والكمبيوتر)، بهدف تمكين الطلبة منهم بالمراحل الدراسية المختلفة من الدخول على منصة تعليمي، وهي أول منصة تعليمية تفاعلية لأولياء الأمور والمعلمين والطلاب في مصر، بهدف مساندة الطلاب في عملية التعليم عن بعد خاصة بعد تفشي جائحة كورونا.
ويتم تقديم هذه الخدمة للطلبة والمشرفين مجاناً ودون تحمل دور الأيتام لأي أعباء مادية، بهدف مساعدة وزارة التضامن والتخفيف من الأعباء الملقاة على عاتقها.
وأيضاً إيماناً من مؤسسة فودافون بحق كل طفل في الحصول على تعليم عالي الجودة وأهمية تعزيز قدرات الأجيال القادمة على استخدام التكنولوجيا والاستفادة منها.

اترك تعليق