وقعت اليوم شركة موانئ دبي العالمية السخنة، البوابة الرئيسية للتجارة في مصر، والمشغل لميناء العين السخنة التابع للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، مذكرة تفاهم مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري (AASTMT)، في مجالات التدريب وتبادل الخبرات.

وهي خطوة جديدة في طريق إعداد الخريجين و العاملين في المجال وفق متطلبات سوق العمل، وبما يتماشى مع أحدث المعايير العالمية.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون بين القطاع الأكاديمي وقطاع الأعمال ذي الاهتمام المشترك وفقًا لاحتياجات التعليم وأهدافه ومتطلبات سوق العمل.
وقع مذكرة التفاهم جيرارد فان دن هيوفل الرئيس التنفيذي لموانئ دبى العالمية السخنة والمدير العام لموانئ دبى العالمية مصر، و د.إسماعيل عبد الغفار إسماعيل رئيس الأكاديمية العربية.
وذلك، في حضور كل من د.خالد السقطي عميد كلية النقل الدولي واللوجستيات، د.ياسمين راشد رئيس قسم إدارة لوجستيات الطاقة والبترول، طه يوسف مدير الموارد البشرية في موانئ دبي العالمية السخنة، ولفيف من قيادات الشركة والأكاديمية.
ومن خلال مذكرة التفاهم ستتيح موانئ دبي العالمية السخنة فرص لتعزيز وتطوير مهارات طلاب الأكاديمية لزيادة تأثيرهم وقيمتهم في سوق العمل والمجتمع، عبر برامج التدريب الصيفي للطلاب الجامعيين، و برامج تدريب حديثي التخرج من الأقسام ذات الصلة بصناعة اللوجستيات مثل برنامج GROW و هو مبادرة الشركة لتطوير الشباب في المجتمعات التي تعمل فيها و يعد جزء من المسئولية المجتمعية للشركة.
وستساهم الأكاديمية بدعم مجالات التطوير لموظفي موانئ دبي العالمية السخنة لمواءمة احتياجات العمل وتقديم التعليم المهني من قبل الأكاديمية، كما ستشرف كل من الأكاديمية العربية وشركة موانئ دبي العالمية السخنة بشكل مشترك على مشاريع تخرج الطلاب بما في ذلك التخصصات المتعددة عبر الكليات المختلفة.
وسيتعاون الفريقين في إعداد ونشر الدراسات، وتصميم وتطوير مسابقة للدراسات التي تدعم الابتكار والشركات الناشئة المتعلق بسلسلة التوريد البحرية.
ومن جانبه أعرب جيرارد فان دن هيوفل عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع الأكاديمية العربية.
وقال “نعتبر تطوير التعليم واحدة من أهم أولوياتنا للتنمية المستدامة و خططنا الداخلية لإعداد الأجيال الجديدة، لذا أنا سعيد بتوقيع مذكرة التفاهم مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أكبر الأكاديميات المتخصصة في مجال النقل البحري واللوجستيات بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، للعمل سوياً على تسريع نمو الخريجين المحليين الشباب ذوي الإمكانات العالية عن طريق التدريب المتطور و خبرة العمل وربطهم بسوق العمل في أحدث الموانئ حول العالم”.
وتابع “كما سوف تتيح لنا مذكرة التفاهم أن نتبادل أفضل الممارسات و الخبرات مع الأكاديمية العربية، كما ستتيح لنا استضافة الطلاب أثناء برنامج التدريب الصيفي لموانئ دبى العالمية السخنة والمواقع اللوجستية الأخرى، و رعاية مشروعات التخرج المتصلة بصناعة الموانئ و اختيار المواهب الواعدة للانضمام لبرنامج GROW بموانئ دبى العالمية و الذى يعد التزامنا للمساهمة في تنمية الشباب في المجتمعات التي نعمل بها”.
وعلى ذات الصعيد قال الدكتور إسماعيل عبد الغفار: “فخورين بالتعاون مع موانئ دبي العالمية السخنة، تلك الشركة العالمية الرائدة التي تضم خبرات بارزة في صناعة النقل البحري واللوجستيات، وتعد إضافة حقيقية تقدمها الأكاديمية لطلابها لتدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل وفق أرقى المعايير العالمية”.
وأضاف، وتتيح لهم فرصة للتدريب مع الأشخاص الأكثر خبرة في هذا المجال ومساعدتهم في تقديم فرصة عمل قيمة بعد التخرج. وهذه المذكرة تعد خطوة لتعاون طويل المدى و المشترك بين الجانبين.

اترك تعليق