شهدت  الجامعة الأمريكية بالقاهرة إطلاق المنصة الافتراضية للتوظيف للجامعات المصرية UCCD Virtual Platform 2021 وأولى فاعلياتها ملتقى التوظيف UCCD Career Expo، بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وذلكبحضور نائب وزير التعليم العالي لشئون الجامعات الدكتور أيمن عاشور، وسفير الولايات المتحدة جوناثان كوهين، ومديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ليزلى رييد.
ورئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة فرانسيس ريتشياردوني، ومستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة الدكتور أشرف حاتم ورؤساء الجامعات الحكومية المصرية الشريكة.
وقد تم إنشاء المراكز بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والجامعة الأمريكية بالقاهرة حيث تتواجد المراكز الجامعية للتطوير المهني فى 10 جامعات وهي الإسكندرية، عين شمس، أسوان، بني سويف، المنصورة، المنوفية، المنيا، السادات، سوهاج الزقازيق.
وقد أعلن السفير الأمريكي مد مدة المشروع ليمتد لجامعات جديدة بكل أنحاء مصر.  
وأكد الدكتور أيمن عاشور، أنه “لم يعد دور وزارة التعليم العالي والجامعات مقصور فقط على التعليم الأكاديمي، بل نسعى سويا إلى خلق جيل جديد مزود بالعلم والمعرفة ونشر ثقافة العلوم والابتكار من خلال دعم الطلاب والخريجين لتحسين مهاراتهم الشخصية والتقنية لمواكبة متطلبات سوق العمل الذي يشهد تغيرات عديدة فى الآونة الاخيرة خاصة فى ظل تداعيات جائحة كورونا”.
وأوضح. إن العالم سيشهد اختفاء مجموعة من الوظائف خلال الأعوام المقبلة في مجالات عدة، بينما ستظهر وظائف جديدة وفقا لمتطلبات السوق الجديدة وبالتالي لابد من العمل سويا على تطوير عملية استقطاب المواهب الوطنية ودعم الفكر الريادي لدى أبناءنا.
وصرح جوناثان كوهين: “إن الحكومة الأمريكية ملتزمة بتعزيز التعليم بمصر على مدى العقود الأربعة الماضية، ويعد ملتقى التوظيف الافتراضي لمشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني مثالا حيا للتعاون بين الولايات المتحدة الأمريكية والحكومة المصرية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتمكين ودعم شباب مصر. تقوم المراكز الجامعية للتطوير المهني بتعزيز المهارات العملية والشخصية وتشجيع اكتشاف الذات لدى الطلاب”.
وأضاف “ويمكن إطلاق اسم “مراكز الفرص” على هذه المراكز لما تقدمه من فرص للعمل، ومنح دراسية، ودورات تدريبية وغيرها من الخدمات المتعددة.
وتابع “لقد حقق مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني نجاحًا كبيرًا ولهذا يسعدني أن أعلن اليوم عن مد مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني ليصل إجمالي عدد المراكز إلى30  مركز في 22 جامعة في جميع أنحاء مصر لخدمة  70% من طلاب الجامعات  المصرية”.
فيما قال فرانسيس ريتشياردوني،: “تتيح لنا المنصة الافتراضية للتوظيف لمشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني الوصول إلى الالاف من الخريجين والطلاب المصريين وتمكينهم من التعرف على أهم فرص العمل المتاحة، والتواصل مع ممثلي الشركات، خاصة في ظل الظروف الراهنة التي خلقت فرصة للابتكار”.
وأكد. إن الجامعة الأمريكية بالقاهرة فخورة بالتعاون مع الجامعات المصرية الشريكة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لدعم مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني والتى من خلالها يتم تمكين الطلاب بالجامعات المصرية ومنحهم القدرة على التعامل مع سوق العمل. أفخر بوجودي اليوم في إطلاق المنصة الافتراضية وأتمني التوفيق لجميع المشاركين من الشركات وقطاع الأعمال وطلاب وخريجين الجامعات الشريكة.
وأضاف الدكتور أشرف حاتم: إن مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني من أهم المشروعات المقدمة للجامعات المصرية والطلاب المصريين وله مردود إيجابي في تأهيل الشباب لسوق العمل. وأفخر بالجهود التي قامت بها المراكز ال 16 للتطوير المهني بالجامعات المصرية، بالتعاون مع مختلف المؤسسات، وتحت إشراف فريق العمل بالجامعة الامريكية بالقاهرة.
وقال، ولقد أسفر هذا الجهد عن اشتراك 55 شركة من مختلف المحافظات في ملتقي التوظيف،  مما يؤدي إلى خلق قنوات جديدة دائمة للتواصل بين الشركات وشباب الجامعات الباحثين عن فرص للعمل والتدريب.
كما شارك البنك الأهلي المصري وشركة فودافون للحلول الذكية كشركاء رئيسيين للمنصة مع أكثر من 55 شركة راعية في تقديم فرص العمل والتدريب في الحدث الذي استضافته المراكز الجامعية للتطوير المهني.
وأكد هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري: “إن البنك يشعر بالفخر بأن يكون الشريك الرسمي في المنصة الافتراضية لتوظيف    2021 ، خاصة في ضوء نجاح التعاون والشراكة التي تمت العام الماضي في الملتقى الافتراضي الأول للتوظيف، حيث يقوم البنك الأهلي المصري بدعم العديد من المبادرات التي تساهم في مجال التنمية المستدامة والمسئولية المجتمعية في مصر.
وتابع. واليوم من خلال دعم ملتقى التوظيف الافتراضي الثاني للجامعات الحكومية فإننا نعزز تجربة استخدام التكنولوجيا في مساندة آلاف من خريجي وطلاب الجامعات في الحصول على فرص للعمل والتدريب تمكنهم من بدء حياتهم ومساهمتهم في بناء مجتمعهم. وأسوة بما تم العام الماضي.
وأضاف، فإننا نتطلع إلى توظيف عناصر متميزة في البنك الأهلي المصري لتكون كوادر بأعلى معدلات الكفاءة في المستقبل بمختلف محافظات مصر.
وقال رامى كاطو، رئيس شركة فودافون للحلول الذكية _VOIS: “نفخر أن نكون الشريك الرسمي في المنصة الافتراضية  وذلك لأنها تعبر عن ما نؤمن به من أهمية مواكبة التطور التكنولوجي لدعم عملية التحول الرقمي من خلال وجود خدمات، وحلول وتطبيقات تخدم قطاع كبير من شباب مصر من خريجي وطلاب الجامعات”.
وأضاف “وذلك فى إطار مبادرات فودافون للحلول الذكية بمشاركة الشباب أحلامهم وإيمانا بقدراتهم وخلق بيئة للشباب المصريين تساعدهم على الإبداع والابتكار وواثقين من اكتشاف مواهب شابه متميزة في الملتقى تنضم إلى فريق عمل فودافون للحلول الذكية”.
هذا وقد قام أكثر من  3000 طالب وخريج من الجامعات المصرية بالتسجيل على المنصة الافتراضية  وتحميل سيرتهم الذاتية والتواصل مع أكثر من 55 شركة محلية وعالمية للتعرف على أهم الوظائف المتاحة داخل الأجنحة الافتراضية الخاصة بالشركات والبنوك المختلفة.
وتم التواصل مع ممثلى الشركات والبنوك عبر غرف التواصل (chat rooms) بالإضافة إلى حضور الندوات الافتراضية التى قدمها كل من: البنك الأهلى المصرى، وفودافون للحلول الذكية، وشركة حسن علام للتطوير العقاري، واتصالات مصر، وإيديتا للصناعات الغذائية وشركة القناة للسكر حول أهم التطورات فى السوق العمل .
وتساند هذه المنصة الديناميكية أصحاب الأعمال فى التحرر من قيود عمليات التوظيف التقليدية. فمن خلال هذه المنصة ثلاثية الأبعاد عبر شبكة الإنترنت يمكن لأصحاب الأعمال والباحثين عن فرص عمل التواصل الافتراضي بما يماثل التعامل المباشر الواقعى.
ولمشاهدة حفل الافتتاح، برجاء زيارة هذا الرابط.

اترك تعليق