أكد محمد عبد الوهاب المستشار المالي والمحلل الاقتصادي، أن نجاح الحكومه الأمريكية فى استخدام أدواتها لإعادة تنشيط الإقتصاد جعل مؤشر ثقة المستهلكين يحقق معدلات نمو فاقت التوقعات بشكل كبير جدًا.
وأوضح أن مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي حقق 109.7 نقطة فى حين كانت التوقعات تدور فى نطاق 96.9 وكان فى الشهر السابق عند 90.4 نقطة وتشتير تلك القراءة المرتفعة إلى تفاؤل المستهلكين وثقتهم بالاقتصاد.
ولفت عبد الوهاب إلى أن الارتفاع الشهرى البالغ 19.3 نقطة هو الإرتفاع الأكبر منذ شهر ابريل 2003 .
وأضاف “يأتي هذا فى الوقت الذى ارتفعت فىه مديونيات الحكومة والشركات الأمريكيه بشكل كبير”.
وتابع “وأثر نشر التقرير ارتفع مؤشر الدولار الأمريكى ليصل 93.39 وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر 2020 فيما عاودت عوائد السندات الأمريكية آجال 10 سنوات ارتفاعها لتصل الى 1.769 وهو الأعلى منذ ديسمبر 2019 عندما كانت العوائد عند 1.919”.
وأوضح عبد الوهاب، أن هذا يضغط بشكل كبيرعلى الملاذات الأمنة وتحديدًا الذهب الذى انخفض إلى قرابه 1678 دولار للأونصة الواحدة ليستمر فى مواجهة الضغوط البيعية منذ بداية العام الحالى.
وأشار إلى أن هذا كان السبب الرئيسي في انخفاض الذهب بالسوق المحلي أمس بمقدار 20 جنيه تقريباً، متوقعًا ان يستمر الانخفاض خلال الفترة المقبلة.
وتوقع انخفاض سعر الأونصة إلى 1650 دولار، مع استمرار تحسن الاقتصاد الامريكي وبرامج التحفيز التى تسعى الإدارة الأمريكية الحالية لتطبيقها في مواجهة جائحة كورونا، وأن هذه المناطق ستكون أماكن مناسبة للشراء.

اترك تعليق