وقع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) وكاتليست بارتنرز للاستثمار المباشر مذكرة تفاهم، لتعزيز الاستثمار المؤثر في مصر كوسيلة رئيسية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتم توقيع مذكرة التفاهم في مقر شركة مصر القابضة للتأمين من قبل الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر رندا أبو الحسن، وعبد العزيز عبد النبي العضو المنتدب لشركة كاتليست بارتنرز القابضة وبحضور  باسل الحيني رئيس مجلس إدارة شركة مصر القابضة للتأمين، وتامر طه مستشار وزيرة التعاون الدولي للتحول الرقمي وريادة الأعمال، وممثلو برنامج UNDP، والقطاع الخاص، وشركاء التنمية.
وتبحث الشركات والمستثمرون على الاستثمار في الشركات والمؤسسات والصناديق التمويلية طرق توليد التأثير الاجتماعي والبيئي القابل للقياس إلى جانب تحقيق عائد مالي. وتعتبر كاتليست بارتنرز الأولى في مصر والشرق الأوسط التي تنضم إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتطبيق الاستثمار المؤثر.
 وقالت رندا أبو الحسن: “نحن الآن بحاجة إلى الاستثمار المؤثر أكثر من أي وقت مضى لزيادة النمو والتعجيل وتحسين تنفيذ أهداف التنمية المستدامة. فنظرًا لأن كوفيد -19 صدم العالم، أصبحت الحاجة إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة أمر لا مفر منه. ولذا ستعمل شراكتنا مع كاتليست بارتنرز القابضة على تحفيز استثمارات القطاع الخاص والاستثمار في الاتجاه الصحيح “.
وتابعت “ستحتاج الشركات إلى إعادة تنظيم استثماراتها ورؤوس أموالها لإحداث تأثير واع يمكن قياسه”.
 ومن خلال هذه الشراكة، سيتم تطبيق مبادئ ومعايير وأدوات قياس الأثر المعترف بها عالميًا على مجموعة ملموسة من الشركات الصغيرة والمتوسطة الجاهزة للاستثمار وذلك لقياس وإدارة تأثيرها من خلال دليل قياس عملي ومنصة رقمية سهلة الاستخدام.
 
وقال باسم الحيني: “يسعدني أن تستضيف شركة مصر القابضة للتأمين (MIHC) هذا الحدث الهام والخاص بتوقيع مذكرة التفاهم الأولى من نوعها في مصر والتي تؤكد تميز صندوق كتاليست للاستثمار المباشر في كونه مستثمراً فاعلاً في القطاعات الإستراتيجية. وتؤكد هذه المذكرة الهامة على الدور الفعّال الذي تقوم به مجموعة MIHC كأكبر مستثمر في كتاليست بارتنرز”.
وأضاف “وأغتنم هذه الفرصة لأشيد ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP لحرصه الدائم على توطيد مبادئ الاستثمار المؤثر في السوق المصري، وأتطلع بشغف إلى متابعة تأثير الشركات الصغيرة والمتوسطة المستهدفة على المجتمع”.
فيما قال عبد العزيز عبد النبي: “تجد الشركات الصغيرة والمتوسطة صعوبة في الشراكة مع المستثمرين المناسبين الذين يقدمون رأس المال والدعم المؤثر؛ وبالتالي، قررنا إطلاق صندوقنا الجديد كاتاليست كابيتال ليكون أول صندوق استثماري مؤثر في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مخصص للشركات الصغيرة والمتوسطة”.
ولفت إلى أنه من خلال هذه الشراكة، سوف نقود ونجسّد فلسفة الاستثمار للربح بغرض تحقيق أهداف التنمية المستدامة؛ وأن تكون بذرة لممارسات السوق.
 يعمل برنامج UNDP عبر كافة القطاعات. وستوفر خبرة البرنامج وشبكته العالمية التوجيه والرؤية من خلال مجموعة من المبادئ والتدابير اللازمة لاستخدام الاستثمارات التي من شأنها المساعدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.
وتضيف مذكرة التفاهم الموقعة إلى الجهود المشتركة لوزارة التعاون الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتعزيز الاستثمار في أهداف التنمية المستدامة، لتبني على المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة.

اترك تعليق