أكد الحزب الناصري بمحافظة الدقهلية أنه يجب ألا يعلوا صوت حالياً علي أهمية وحتمية تطوير مرافق ومنظومة ادارة السكك الحديدية في مصر بعد الحوادث الجسيمة التى باتت تؤرق كل مواطن.

وقال القيادي محمود مجر أمين الحزب الناصري بمحافظة الدقهلية ٱته يجب وقف كافة الانفاق علي المشروعات وتوجيه أكبر قدر من ميزانية الدولة تجاه تطوير مرافق السكك الحديدية.
وشدد على ضرورة قيام كافة مؤسسات الدولة باستخدام الاساليب الهندسية والتقنيات الحديثة من أجل تطوير منظومة القطارات ةإحلال المتهالك منها بأخري حديثة مع توفير كل عوامل السلامة والأمان من أجل سلامة المواطنين.
وأكد على أهمية تكليف الخبرات الهندسية والادارية المؤهلة فنياً وإدارياً لتطوير المنظومة الكلية لذلك المرفق الاستراتيجي الهام والحيوي للشعب المصري.
 ولفت إلى ضرورة الوقف الفوري للتدهور الخطير في سوء وتدني منظومة ادارة الهيئة لهذا المرفق والذ تشهد قطارات الموت تحصد من خين لٱخر  أرواح العشرات عبر حوادث بشعة نتيجة تصادم أو إنقلاب القطارات.
ومها وقال “مجر” إنه مهما بلغت قيمة التعويضات التي تقدما الدولة للضحايا سواء من المصلبين أو أسر الشهداء فلا يمكن ان تعوض عن أب يكفل اسرته أو أم ترعي أولادها أو شاب في مقتبل عمره يأمل في بناء مستقبله.
وأعرب عن شدة أسفه لما فقدته مصر على مر العصور من أرواح ودماء أبناءها لدرجة أن الأعداد فاقت ما فقدته اثناء الحروب.
وهو ما يفرض الإسراع نحو إنقاذ ارواح المصريين ومن ثم عودة الثقة مجدداً في أن تأمين حياتهم له الأولوية لدى قيادتهم السياسية وأنها لا تألوا جهداً من أجل توفير مستقبل أفضل لكل أبناء الوطن.
وأختتم “ناصري الدقهلية” بيانه بتقديم بالغ التعازي والمواساة لكافة اسر وعائلات الضجايا. داعيا الله أن يتغمدهم واسع رحمته ةىلهم ذويهم الصبر والسلوان… مؤكدا استعداد الحزب للقيام بأي دور لخدمة أبناء مصر وتحمل المسؤولية مع الدولة من أجل النهوض بالوطن ودفعه نحو الأمام.

اترك تعليق