أقلعت طائرة سودانية من مطار القاهرة الدولي براكبة واحدة مصابة بفيروس كورونا، وتم إلغاء سفر باقي ركاب الرحلة وكذلك طاقم الضيافة.

وجاء إقلاع الطائرة بعد تأخير 5 ساعات في المطار، بسبب رفض قائد الرحلة سفر الراكبة حرصًا على سلامة باقي الركاب.
وفوجئ أطباء الحجر الصحي براكبة سودانية تحمل تحليل PCR إيجابيًا، وذلك فور وصول الطائرة السودانية القادمة من الخرطوم أثناء إنهاء إجراءات وصول ركاب الرحلة.
وعلى الفور تم منع دخولها البلاد، وقررت السلطات إعادتها على الطائرة التي وصلت عليها.
وقامت سلطات المطار بالتحدث مع الطيار لإقناعه بالعدول عن قراره، وصعود الراكبة مع باقي الركاب، وتخصيص مقعد معين لها في نهاية الطائرة، ويتم صعودها بـ“بدلة“ عزل طبي، إلا أن قائد الرحلة رفض.
وبعد 5 ساعات من المحادثات، تقرر صعود الراكبة وحدها إلى الطائرة ومعها 4 من أفراد الطاقم، وتم إلغاء سفر باقي الركاب والبالغ عددهم 29 راكبًا.

اترك تعليق