رفعت الحكومة المصرية اليوم أسعار البنزين 25 قرشًا، وذلك لأول مرة منذ 18 شعرا، أي منذ بداية تطبيق الآلية الجديدة لتسعير المنتجات البترولية.

وكانت آخر زيادة في الأسعار أقرتها الحكومة في يوليو 2019، والتي كانت آخر مراحل تطبيق برنامج تحرير سعر المنتجات البترولية.
وتعتمد لجنة تسعير الوقود في السوق المحلي، على عدد من العوامل، أهمها متوسط أسعار النفط عالميًا خلال الثلاثة شهور السابقة للقرار، ومتوسط سعر صرف الدولار مقابل الجنيه.
ومنذ أزمة كورونا في 2020 وتداعياتها الاقتصادية، شهدت أسعار البترول تذبذبات حادة، نتيجة تغير التوقعات بشأن الطلب وتعافي الاقتصادات.
وأسهمت عوامل متعددة في تراجع حاد لأسعار البترول حيث وصل سعر برميل البترول إلى نحو 22.74 دولار لخام برنت في نهاية مارس 2020 منخفضًا بنسبة 65.5% أي الثلثين مقارنة بنهاية 2019.
لكن مع بداية 2021، وزيادة التفاؤل بشأن لقاحات كورونا، عادت أسعار النفط للارتفاع حتى تجاوزت مستوى 60 دولارًا للبرميل لخام برنت، لتعود إلى مستوياتها قبل تداعيات جائحة كورونا.
وأعلنت الحكومة زيادة أسعار البنزين 25 قرشًا للتر، مع تثبيت أسعار السولار.. وقالت إن تطبيق الأسعار الجديدة يبدأ من صباح اليوم وحتى نهاية يونيو المقبل.
وأصبحت الأسعار بدءًا من اليوم وحتى نهاية يونيو كالتالي: 6.5 جنيه للتر بنزين 80، و7.75 جنيه للتر بنزين 92، و8.75 جنيه للتر بنزين 95، والسولار عند 6.75 جنيه.

اترك تعليق