أعلنت اليوم السويدي اليكتريك، الشركة الرائدة في قطاع البنية التحتية وتقديم حلول الطاقة المتكاملة في أفريقيا والشرق الأوسط، عن استحواذها على 95% من أسهم شركة PT CG Power Indonesia، كبرى شركات تصنيع المحولات الكهربائية في إندونيسيا.
وأيضاً الاستحواذ على 100% من أسهم شركة ڤاليدوس للهندسة، الشركة الرائدة في تصنيع المحولات في باكستان.
ويبلغ اجمالي حجم صفقتي الاستحواذ حوالي 60 مليون دولار. وتمثل أولى الخطوات الرئيسية التي تقوم بها السويدي اليكتريك.
وذلك في إطار سعيها لتحقيق الريادة في الأسواق الآسيوية ودعم تواجدها كواحدة من كبرى الشركات العالمية المتخصصة في تقديم حلول الطاقة المتكاملة، ومن أكبر مصنعي الأسلاك والكابلات والمنتجات الكهربائية المتنوعة.    
 وقال المهندس أحمد السويدي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للسويدي اليكتريك: “تمثل صفقتي الاستحواذ على مصنعي المحولات الإندونيسي والباكستاني بداية قوية لمرحلة جديدة لتواجد مجموعة السويدي اليكتريك في آسيا، حيث تعتبر هذه الصفقة نقطة انطلاق هامة لباقي الأسواق الآسيوية باعتبارنا إحدى الشركات المتخصصة في تقديم حلول الطاقة لعملائنا في كل مكان”.
وتابع “وتأتي هذه الصفقات في إطار رؤيتنا الاستراتيجية لزيادة محفظة السويدي اليكتريك من المنتجات عالية الجودة التي نقدمها لكافة عملائنا، مع التوسع في تقديم خدمات البنية التحتية للأسواق الناشئة بهدف المساهمة في التنمية المستدامة بها“.
تجدر الإشارة أن شركة PT CG Power Indonesia تُعد من كبرى الشركات الآسيوية المتخصصة في تصنيع محولات الطاقه بقدرة إنتاجية تصل إلى 10,000 ميجا فولت أمبير.
كما تتخصص الشركة في إقامة المحطات الفرعية المتنقلة للطاقة، وتقدم خدمات مختلفة لمحولات الطاقه  مثل التوريد والتركيب. 
وبالإضافة لذلك، ستتيح عملية الاستحواذ الأخيرة للسويدي اليكتريك إمكانيات جديدة للتعاون مع PLN، كبرى شركات الكهرباء في جنوب شرق آسيا وهو ما سيوفر عددًا من فرص الأعمال المتميزة لقطاعات أعمال السويدي اليكتريك بما في ذلك الكابلات والأسلاك وحلول إدارة الطاقة وعقود الهندسة والمشتريات والإنشاءات EPC.
ومن ناحية أخرى، سوف يصبح المصنع مركزًا تصديريًا لمنتجات السويدي اليكتريك في جنوب شرق آسيا والدخول لمناطق جغرافية جديدة وتوسيع قاعدة عملاء الشركة في كل من ماليزيا ونيوزيلاندا وأستراليا وفيتنام وسيريلانكا والفلبين.         
أما شركة ڤاليدوس للهندسة فتُعد من كبرى شركات تصنيع المحولات في باكستان، حيث يُعد السوق الباكستاني من الأسواق البكر ومن المنتظر أن يحقق نموًا استثنائيًا خلال الفترة القادمة.
وتخطط السويدي اليكتريك لدمج تكنولوجيا تصنيع المحولات الطاقه  في العمليات التصنيعية لهذا المصنع لتعزيز النمو به. وسيتبع  عملية الاستحواذ على  شركة ڤاليدوس للهندسة  تنفيذ خطة متكاملة لتحسين قدرات الشركة ورفع قدراتها الإنتاجية إلى 5500 ميجا فولت أمبير سنويًا.
هذا وتمثل صفقتي الاستحواذ الأخيرتين إضافة هامة لمحفظة أعمال السويدي اليكتريك، حيث أصبح عدد مصانع المحولات التابعة للشركة 6 مصانع، وهو ما سيساهم في زيادة القدرة الإنتاجية السنوية بأكثر من الضعف الى 30,000 ميجا فولت أمبير.
في الوقت نفسه، سيساهم المصنع الإندونيسي في تطوير قدرات السويدي اليكتريك التصنيعية لإنتاج محولات كهربائية فائقة الأداء حتى 500 ميجا فولت أمبير، 550 كيلو فولت وهو ما يُمثل أعلى مستوى للفولتية في  منطقة جنوب شرق آسيا.
من ناحية أخرى، ستعمل الصفقات الأخيرة على زيادة قدرات السويدي اليكتريك في تلبية الاحتياجات المتنوعة والمركبة لعملائها، وزيادة تواجدها الجغرافي في أسواق جديدة واعدة لم تُستغل امكانياتها حتى الآن.
وتتمتع السويدي اليكتريك بسجل عالمي حافل من عمليات الاستحواذ الناجحة، حيث تسعى المجموعة لتوفير بيئة عمل عالمية من خلال الدمج المدروس للثقافات المؤسسية المختلفة وتمكين العاملين من الفهم المشترك لطبيعة الأعمال، وتبادل ونقل المعرفة مع شركة PT CG Power Indonesia

اترك تعليق