أعلنت قبل قليل كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس، إطلاق 220 صاروخاً دفعة واحدة صوب مدينتي تل أبيب وبئر السبع، رداً على قصف جيش الإحتلال لبرج الجوهرة وسط مدينة غزة.

وفي بيان مقتضب قالت ”القسام“: إنها ”قصفت مدينة بئر السبع بمائة صاروخ رداً على استئناف  قصف الأبراج المدنية“، محذرة من أن ”القادم أعظم“.

وأضافت أنها قصفت بنحو 120 صاروخاً منطقة غوش دان ومطار بن جوريون في مدينة تل أبيب، رداً على استهداف المباني السكنية والمنشآت المدنية في قطاع غزة.
وقالت وسائل إعلام عبرية إن صافرات الإنذار دوت في مدينة تل أبيب وبئر السبع وعدد من مستوطنات غلاف قطاع غزة بالتزامن مع عملية إطلاق الصواريخ الفلسطينية.
واستأنف جيش الإحتلال، سياسة قصف المباني والمنشآت الكبيرة في قطاع غزة، حيث استهدف برج الجوهرة الذي يضم مقرات لمؤسسات صحفية عربية ومحلية، بعد ساعات من قصف برج ”هنادي“ غرب مدينة غزة.
وأدى القصف الإسرائيلي لتدمير البرج المكون من 16 طابقاً فيما تضررت عشرات المباني والمنازل المحيطة به جراء القصف الذي تم بنحو 7 صواريخ.

اترك تعليق