تشهد القاهرة واحدة من أهم الفعاليات في مجال المعارض المتخصصة بتصنيع الأغذية والمشروبات بالقارة الإفريقية.

وهو معرض افريقيا للتصنيع الغذائي بالتعاون مع معرض المكونات الغذائية Fi Global ومعرض بروباك لتغليف وتعبئة الغذاء بمركز مصر للمعارض الدولية (EIEC) خلال الفترة 2 -4 أغسطس 2021.
وبعد تأجيل دورة العام الماضي بسبب تداعيات جائحة الكورونا، تحرص شركة إنفورما ماركتس العالمية المنظمة للمعرض أن تأتي النسخة التاسعة من المعرض هذا العام ليخرج في أبهى صوره  مع الحفاظ على جميع تدابير الصحة والسلامة.
وذلك بمشاركة نحو 150 عارضًا من 20 دولة حول العالم، يغطون الأربع قطاعات الأساسية للتصنيع وهي المكونات الغذائية، والتصنيع، والتغليف، واللوجستيات، ومن المتوقع أن يستقبل أكثر من 4000 زائر على مدار أيامه. 
وقال هاني خفاجي، المدير العام لشركة إنفورما مصر: “لا نزال ملتزمين بدعم تعافي صناعة الأغذية والمشروبات في الشرق الأوسط وإفريقيا عبر إقامة المعرض على مدار ثلاثة أيام في القاهرة، أكبر سوق للأغذية والمشروبات في إفريقيا وسوق السلع الاستهلاكية الأكثر ديناميكية بالمنطقة”.
وأضاف “نعتقد أن التواريخ الجديدة ستضمن تقدم برامج التطعيم ضد فيروس كورونا بشكل جيد، مما يخلق مزيدًا من اليقين حول السفر الدولي ويضمن نجاح الحدث قدر الإمكان”.
وتأتي النسخة التاسعة من المعرض الذي تنظمه شركة إنفورما ماركتس العالمية تحت رعاية وزارة التجارة والصناعة وبالتعاون مع المجلس التصديري للطباعة والتغليف.
وقال أحمد جابر، وكيل المجلس التصديرى للطباعة والتغليف: “اليوم، تبرز مصر بسرعة كمحور رئيسي لصادرات الأغذية الإقليمية في شمال إفريقيا، موطن صناعة الأغذية المصنعة المزدهرة التي تجذب الاستثمارات من الشركات متعددة الجنسيات الكبرى”.
وتابع “إذ أنه من المتوقع أن تصبح مصر واحدة من أكبر عشر اقتصادات رائدة في العالم بحلول عام 2030، فلقد نجحت في بضع سنوات فقط أن تشهد تحولًا اقتصاديًا جذريًا ركز على استعادة القدرة التنافسية لسوق المكونات الغذائية”.
ومع تطور المعارض للتماشى مع احتياجات الشركات والسوق في ظل التحديات الحالية، سيوفر معرض إفريقيا للتصنيع الغذائي هذا العام العديد من فرص المشاركة الالكترونية بنظام “Hybrid“.
وهو نظام يدمج بين المعرض والمؤتمر الواقعي والافتراضي معاً، إذ ستشارك عدة شركات عن بعد، وستطرح منتجات وحلول عبر خاصية الفيديو لتوفير فرص التبادل التجاري الفعال، وإبرام صفقات تجارية، وتسهيل الأعمال.
يقول مصطفى خليل، مدير عام المعرض: “يعد الحفاظ على الإمدادات الغذائية أمرًا حيويًا أثناء الأزمات، مما يعني أن الحفاظ على سيرها بسلاسة يمثل أولوية قصوى للدول، وهذا هو الهدف الأساسي من حرصنا على إقامة المعرض هذا العام”.
وأضاف “فمن خلال استمرار المبيعات للعملاء الحاليين و العثور على موردين ومصنعين جدد من مصر وافريقيا، نساهم في دعم نمو الاقتصاد والصناعة”.
يذكر أنه سوف يتم إطلاق معرضي “ProPak MENA” لقطاع الطباعة والتغليف ومعدات التجهيز وهي النسخة الاقليمية للمعارض العالميةProPak  وFood Ingredients Africa لقطاع المكونات الغذائية وهي النسخة الاقليمية للمعارض العالميةFood Ingredients Global هذا العام تحت مظلة معرض افريقيا للتصنيع الغذائي.
وهو ما يجعله الحدث السنوي الافريقي الأهم في خدمة سلسلة التوريد الكاملة لتصنيع الأغذية والمشروبات.

اترك تعليق