اخر الاخبار

ماريان عازر: مصر كانت من أول الدول التى تصدت للحروب السيبرانية

قالت النائبة ماريان عازر، رئيسة اللجنة التنسيقية لإستراتيجية التكنولوجيا والابتكار بالهيئة العامة للرقابة المالية، إن الحروب السيبرانية تأتي خلسة.

وأوضحت عازر، أن  تلك الحروب هى هجوم من دولة على دول أخرى تستهدف التخريب أو تعطيل خدمات الدولة لهز صورتها أمام المواطنين أو العالم أو الحصول على معلومات لاستخدامها في الحروب التقليدية.
جاء ذلك خلال مؤتمر فرص السلام بالمنطقة الذي نظمه مركز شاف للدراسات المستقبلية وتحليل الأزمات والصراعات في الشرق الأوسط وأفريقيا.
وقالت عازر، إن الحروب السيبرانية لها عدة مستويات بداية من تعطيل خدمات وتخريب بيانات وجمع معلومات لاستخدامها أو كل ذلك مجتمع، وهي حرب معلوماتية وهنا العديد من الأمثلة الواقعية التى حدثت ومنها مثلا في 2012 تعطيل 30 مستودع في شركة ارامكو السعودية لتعطيل إمدادات النفط وهز صورة الدولة وكانت مستهدفة عدد من دول المنطقة، وآخرها في يوليو الماضي لتعطيل المرافق في إيران وشنتها الصين ، ولكن التساؤل ماذا يجب على الدولة للتصدي لهذه الحروب؟!.
واكدت إن مصر والعديد من الدول بدأت تهتم بالتشريعات الخاصة بالأمن السيبرانى لمواجهة أى هجوم أو تخريب متعمد من أي جهة وكان من أهم الخطوات التى اتخذتها الدولة اصدار قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات رقم 175 لينة 2018 وقانون حماية البيانات والمعلومات القانون 150 لسنة 2020 والذي صدرا من مجلس النواب كل هذه القوانين تهدف حماية الدولة والمواطنين من الهجمات الإلكترونية والحبوب السيبرانية.
واحتفالا باليوم العالمي للسلام أنطلق اليوم مؤتمر فرص السلام بالمنطقة لبناء وتوطيد العلاقات العربية والإفريقية، تحت رعاية جامعة الدول العربية.
والمؤتمر من تنظيم مركز شاف للدراسات المستقبلية وتحليل الأزمات والصراعات في الشرق الأوسط وأفريقيا، لتسليط الضوء على مفهوم السلام الشامل بكل مفرداته.

انظر ايضا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here