الأحد, يونيو 16, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتالقباج تفتتح مؤتمر «المبادرون» لتسيير سبل الإتاحة والدمج لذوى الإعاقة

القباج تفتتح مؤتمر «المبادرون» لتسيير سبل الإتاحة والدمج لذوى الإعاقة

تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، والذي أناب وزيرة التضامن الاجتماعي في إقامة فعاليات مؤتمر “المبادرون” للتوسع في سبل التيسير والاتاحة لذوي الإعاقة في مصر.

وذلك سواء كانت إتاحة مكانية أو تكنولوجية أو مجتمعية، بالإضافة إلى تعزيز صور التأهيل والتوظيف.
وشهد المؤتمر الذي أُقيم بالشراكة مع ممثلين عن القطاع الخاص وقطاع البنوك والجمعيات الأهلية والهيئات الدولية المتخصصة في شئون الأشخاص ذوي الإعاقة حضور وزراء الدولة للهجرة، السياحة والآثار، التنمية المحلية، الشباب والرياضة، ومحافظ القاهرة، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ وأعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.
وبدأت فعاليات مؤتمر “المبادرون” بتفقد وزيرة التضامن والوزراء  والحضور معرض الشركات الناشئة  التي تقدم منتجات وخدمات لذوي الاعاقة أو التي شارك في تطويرها ذوي إعاقة بأنفسهم، بالإضافة إلى جناح لمؤسسات تعمل في مجال ذوي الإعاقة.
وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي في كلمتها نيابة عن رئيس مجلس الوزراء: أن الدولة المصرية تعمل في مسارها الديمقراطي الذي تتقدم فيه بخطي واضحة علي كفالة الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والمدنية والسياسية لجميع الفئات وعلي رأسهم الأشخاص ذوي الإعاقة.
وأضافت القباج أن الدولة تتبع منهجًا حقوقيًا شاملًا مختلفًا عن برامج الاحسان التي تم ممارستها عبر سنوات سابقة ، فأصبحت العدالة الاجتماعية والحق في التمكين والدمج هو منهج الدولة في التعامل مع ذوي الإعاقة ليضمن لهم الحياة الكريمة.
ولفتت إلى أن سياسات الإعاقة في السنوات الأخيرة شهدت تحولًا نحو الاستثمار الاجتماعي وتعزيز رأس المال البشري والوصول لسوق للعمل، خاصة أن الحصول علي وظائف لائقة والوصول إلي سوق العمل يستدعي الاهتمام بالشخص ذو الإعاقة.
بما يشمل التنشئة الايجابية والتعليم الدامج وتعزيز القدرات والمهارات والتأهيل لسوق العمل، ثم البحث الدؤوب عن فرص التشغيل مع تبني اعتبارات التنافسية، وأيضًا مع اعتبار تكافؤ الفرص للجميع.
وأشارت القباج إلي أن ذوي الإعاقة جاءوا علي رأس خارطة التمكين في مصر لتسطر الدولة بسياساتها المنحازة سجلًا غير مسبوق من المكتسبات، وذلك من خلال منظومة تشريعية ضمنت الحقوق وتصدت بقوة وحسم لكافة ممارسات التنمر كر والاساءة لاي من المواطنين ذوي الاعاقة وانتهاء باطلاق الشبكة القومية لدعم الأشخاص ذوي الاعاقة بسوق العمل، ودعم نقدي وصل لأكثر من مليون شخص من ذوي الإعاقة.
وشددت وزيرة التضامن على أن الدولة تتبني منهجًا شموليا في التعامل مع كافة القضايا التنموية ومنها قضية الاعاقة.
وأوضحت أن “المبادرون”  حركة محلية تعبء شركات ومنظمات وأفراد مهتمين تؤمن بطاقات وقدرات ذوي الإعاقة، وتسعى لتساهم في تيسير وإتاحة الطرق ووسائل النقل ووسائل التواصل للأشخاص ذوي الإعاقة.
وتابعت “وتسعى إلى تعزيز تنمية مهاراتهم ودمجهم في سوق العمل لتعظيم فرص العيش المستقل وتحسين جودة الحياة، بما يساهم في إنهاء العزلة الاجتماعية والمكانية والاقتصادية عن الأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك لضمان إتاحة فرص متكافئة لهم وتيسير وصولهم وتواصلهم ومشاركتهم في المجتمع وفي سوق العمل”.
كما يهدف المؤتمر الي تحفيز الأشخاص ذوي الإعاقة إلى تخطي مختلف الحواجز، والبحث عن مكامن قوتهم، وانطلاقهم للمشاركة والدمج في سوق العمل وفي المجتمع بشكل عام.
ولفتت القباج إلى أنه من النتائج المستهدف تطويرها بشكل مبدئي التي يتم تنفيذها عبر “المبادرون” خلال عام 2022 تعبئة 300 من “المبادرون” على مستوى مصر، وتوفير 60 سيارة نقل جماعي أو فردي لذوي الإعاقة، وإتاحة 10 محطات مترو و3 محطات قطار.
هذا، بالإضافة إلى إتاحة 50 مكتب شهر عقاري و15 جامعة، وتوفيرأجهزة تعويضية وأدوات مساعدة، و إفراد حملتين إعلاميتين حول موضوعات الإعاقة و3 سفراء داعمين، وإتاحة على الأقل 3000 فرصة تدريب وتوظيف للأشخاص ذوي الإعاقة.
اقرأ المزيد