الجمعة, يونيو 14, 2024

اخر الاخبار

تقاريرحوارات «صوت مصر» تبرز دور المرأة المصرية وقدرتها على تحقيق التوازن بين...

حوارات «صوت مصر» تبرز دور المرأة المصرية وقدرتها على تحقيق التوازن بين الحياة المهنية والأسرية

احتفالاً بشهر المرأة قدمت “حوارات صوت مصر- تغيير الواقع” حلقة خاصة تقديراً وإعتزازاً بدور المرأة المصرية.

وذلك عبر استضافة نخبة من القيادات النسائية في مواقع مختلفة، وحوار مع ياسمين راشد، رئيس قطاع التسويق والاتصالات بمجموعة شركات إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية، ومي صالح، رئيس قطاع خدمات البطاقات بشركة إي كاردز إحدى شركات إي فاينانس.
ودار الحديث حول التحديات التي تواجه المرأة في الحياة العملية وأهم مكتسبات المرأة في العصر الحديث.
وقالت ياسمين راشد لقد كنت من المحظوظين بالعمل في شركة عالمية مثل إي فاينانس، حيث تحصل المرأة على حقوقها في العمل مع المساواة بين الجنسين، بل أحياناً تكون هناك أولوية للمرأة في بعض المكتسبات مثلما حدث مع تداعيات كورونا حيث تم إعطاء المرأة العاملة أولوية في العمل من المنزل”.
وأضافت “لقد خطت الدولة بشكل عام خطوات كبيرة في مجال حقوق ومكتسبات المرأة فلم يعد الحديث عن حقوق أساسية فقط للمعيشة ولكن التركيز الآن بشكل أكبر على تمكين المرأة كقيادة سياسية، واقتصادية، تمكينها كدعم لثقتها في نفسها واختياراتها ومسانداتها للعمل على تغيير نظرة المجتمع وفلسفته وثقافته تجاه المرأة، ومجموعة إي فاينانس تتبنى استراتيجيات قوية في الخدمة المجتمعية بشكل عام”.
وتابعت “وحالياً هناك تركيز كبير على تحسين مستوى المعيشة في القرى والأماكن الأكثر احتياجاً دعما ل المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة” وجزء كبير جدا بيتركز على دعم وتمكين دور المرأة لكي تنمو اقتصاديا و تكون قادرة تدعم نفسها وتعول أسرتها وتفيد المجتمع”.
وأشارت أن تحقيق المرأة العاملة للتوازن بين العمل والمنزل معادلة صعبة جدا لأنه لا يوجد وضع مثالي، والمرأة العاملة تضع على نفسها ضغط وحمل زيادة في عدم احداث تقصير في أي جانب من جوانب الحياة واذا حدث تقوم بالتعويض الفوري.
وهكذا فهو وإن كان صعب ولكن ليس مستحيل وعلى المرأة لكي تستطيع القيام بأدوارها المختلفة أن تعطي وقت لنفسها وهواياتها واهتماماتها بشكل عام، ولابد أن نقول أنه عندما يكون النجاح هدف بيسهل تحقيقه في البيت أو في العمل أو في أي نطاق تسعى له المرأة.
 ومن جانبها قالت مي صالح بدأت مشواري في إي فينانس من أكتر من 15 سنة وتدرجت خلالها في المناصب والآن أقود فريق عمل متكامل، وعلى المرأة أن تثق بقدرتها على النجاح في أي مجال”.
وأضافت “لابد أن يكون لكل أمرأه هواياتها واهتماماتها التي تجعلها تستطيع أن تتوازن وتعطي أكثر في العمل والمجالات الأخرى، أنا بدأت رياضة بعد سن ال30 ومع ذلك خلال الفترة دي تعلمت رياضة الجري وقدرت أحصل على ميداليات وخضت أكتر من 3 هاف ماراثون وواحد فول ماراثون 42 كيلو جري، وبدأت تعلم الباراشوتنج أيضاً وأصبحت مساعد مدرب، فطوال الوقت ممكن نتعلم ونعرف جديد الموضوع يحتاج فقط إلى تنظيم الوقت وتحديد الأولويات والإنجاز بشكل محترف”.
 وأوضحت “شاركنا في مشاريع كثيرة لدعم المرأة مثل المشروع القومي لبرنامج تكافل وكرامة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي الذي ركز على السيدة المصرية المعيلة، وبدأنا نحول البطاقات لبطاقات ميزة وكانت السيدات مبهرة في تعلم استخدام البطاقات بسرعة في المشتريات والدفع الإلكتروني وفي مدفوعاتها الحكومية وكيفية السحب من الماكينة وغيرها من المعاملات”.
وأضافت مي صالح “نعمل حاليا في مشروع مع المجلس القومي للمرأة تحت رعاية الدكتورة مايا مرسي وهو برنامج “تحويشة ” الذي يدعم السيدات اقتصاديا ويساعدهم على الادخار والاقراض بشكل رقمي عبر تطبيقات موبايل وكروت الكترونية ونستهدف أكتر من نصف مليون سيدة مصرية في الريف”.
وتابعت “كما نعمل مع بنك ناصر الاجتماعي ووزارة التضامن على مشروع “مستورة” لدعم السيدات الرائدات اللي تنتج أعمال بسيطة وتمكينها من وضع هذه المنتجات على منصتنا الإلكترونية ونبدأ ندعمها بقروض”.
اقرأ المزيد