السبت, أغسطس 20, 2022

اخر الاخبار

سيطرى علي انسولينك.. حملة تهدد مرض السكر يتبناها 8 طالبات

يعد مرض مقاومة الانسولين هو أحد الأمراض التي يصاب بها الانسان قبل الإصابة بمرض السكر مباشرة وخاصة عند السيدات.

كما أن الإصابة بـ مرض مقاومة الانسولين يكون أحد الأسباب الرئيسية في الإصابة بمرض السكر.
وعلى الرغم من عدم توافر علاج نهائي حتى لمرض السكر على مستوى العالم، والمشكلات العديدة التي تحدث لأي انسان مصاب به، إلا أن التعرف المبكر على مرض مقاومة الانسولين يعد هو السبيل الوحيد للوقاية من مرض السكر.
وفي ضوء ذلك تبنى 8 طالبات من كلية الإعلام بجامعة مصر الدولية فكرة “التوعية بـ مرض مقاومة الانسولين” للحماية المبكرة من مرض السكر ومشكلاته، كمشروع تخرج للفتيات الثمانية.
وتعتبر حملة التوعية التي تبنتها طالبات إعلام جامعة مصر الدولية، هي الأولى من نوعها للتوعية بأهمية عمل التحاليل الازمة لاكتشاف “مرض مقاومة الانسولين” وعلاجه قبل الإصابة بمرض السكر الذي تنتج عنه مشاكل عديدة للانسان.
وركزت الحملة التوعوية على السيدات باعتبارهن الأكثر عرضه للاصابة بهذه الأمراض التي تصاب بها السيدات قبل الاصابة بمرض السكر، بناءًا على استطلاء أراء الأطباء المتخصصين في البحث الخاص بمشروع الطالبات الثمانية.
وانطلقت حملة “سيطري علي انسولينك” من قبل 8 طالبات من كلية الاعلام بجامعة مصر الدولية بمساندة اطباء متخصصين للتوعية عن “مرض مقاومة الانسولين” عبر مواقع التواصل الاجتماعي و وسائل الاعلام.
‎وحسب تصريحات الفتيات القائمات بحملة التوعية، فإن مرض مقاومة الانسولين هي مرحلة تأتي قبل مرض السكري من النوع الثاني، والتي اذا تم التعامل معها بالشكل الصحيح يمكن تفادي الاصابة بمرض السكر ومن امراض مزمنة اخري.
وتهدف حملة “‎سيطري علي انسولينك” التي تعتبر الحملة الاولي من نوعها للتوعية عن مقاومة الانسولين، إلى ان يكون هناك عائد مجتمعي من خلال خفض عدد المصابين بمرض السكري من النوع الثاني.
وقدم مشروع التوعية بمرض مقاومة الانسولين كلًا من فريدة الالفي، سلمي حازم، هيا عمرو، دنيا عصام، حبيبه البشري، أمينه ايوب، مريم عوف، ميرنا شهاب تحت إشراف الدكتورة حنان غالي وبمشاركة رنا سليمان.
ويمكن متابعة الحملة والتعرف أكثر عن مرض مقاومة الانسولين من خلال مواقع التواصل الاجتماعية الخاصة بالحملة عن طريق هذه الروابط: انستجرام و فيسبوك و تيك توك

انظر ايضا