الخميس, يونيو 13, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتصناع الحياة تطلق حملة «ضفاير» لمكافحة الممارسات الضارة بالفتيات

صناع الحياة تطلق حملة «ضفاير» لمكافحة الممارسات الضارة بالفتيات

بالتعاون والشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان بمصر، أطلقت مؤسسة صناع الحياة، مشروع تمكين الشباب لمواجهه تحديات السكان بمحافظة سوهاج، وحملة «ضفاير» ، للتوعية بمخاطر الممارسات الضارة بالفتيات ومنها الختان.

وقد أطلق اليوم اللواء محسن النعماني رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الحياة- مصر  مشروع تمكين الشباب لمواجهة تحديات السكان على المستوى المحلي بمحافظة سوهاج وذلك بحضور المحافظ اللواء طارق الفقي.
ويهدف المشروع لخدمة المجتمع المحلي عبر حاضنة الابتكار الاجتماعي بتمويل من صندوق الامم المتحدة للسكان لمدة ستة أشهر تنتهي في يناير 2023.
ويأتي إطلاق المشروع بحضور اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، وعدد من قيادات مؤسسة صناع الحياة، ومحافظة سوهاج، ووكلاء وزارات التضامن والصحة والشباب والهيئة القومية لتعليم الكبار بالمحافظة، بجانب مشاركة ممثلي برنامج الأمم المتحدة لتثقيف الأقران، وممثلي الجمعيات الشريكة لصناع الحياة بسوهاج.
وقال اللواء محسن النعماني “نموذج حاضنة الابتكار الاجتماعي هو مشروع تجريبي لتطبيق نموذج حاضنة الابتكار الاجتماعي لمواجهة التحديات السكانية المحلية وتم تحديد مشكلة ختان الاناث كنموذج للمشكلات المحلية التي تواجه الفتيات”.
ولفت إلى أن أهم وأبرز أهداف نموذج حاضنة الابتكار الاجتماعي هو تيسير ودعم تنظيم المشاريع الاجتماعية وتحديد أفضل الممارسات ، وبناء المشاريع في النظام البيئي المصري المتعلق بإنشاء المشاريع الاجتماعية وتطوير الحلول التي تحدث تأثيرا اجتماعيا.
وأوضح أنه من المنتظر أن تكون من مخرجات المشروع تنفيذ عشرة مشروعات يتم تطويرهم وتمويلهم لمواجهة قضية وتحدي ختان الإناث بقرى سوهاج.
ويستهدف المشروع 200 شخص وكيان مجتمع مدني، على أن يكون من المستهدفين 60% من الشباب في الفئة العمرية من 15 إلى 24 عاما بينهم السيدات أو الفتيات اللاتي يعانين من الفقر ومحدودية الإمكانيات.
ونسبة 20% ممارس/ ة للتنمية لديهم 4 سنوات من الخبرة على الاقل في العمل ذو الصلة بموضوعات المشروع مثل حاضنات الاعمال او الصحة الانجابية او العمل التنموي ويتضمنوا شركاء التنمية والمنظمات الاهلية.
و 20% رائد/ة اعمال من سن 18 الى 35 بحيث يكون لديهم افكار ونماذج اولية في نفس مجال المشروع يسعون لتطبيقها
ويقول بولا إبراهيم مدير محفظة البرامج الدولية بمؤسسة صناع الحياة ــ مصر:
حاضنة الابتكار الاجتماعي، هي طريقة فريدة للتصدي للقضايا الإجتماعية باستخدام ريادة الأعمال لخلق حلول مبتكرة لتغيير مفاهيم أو معتقدات مغلوطة ومواجهة القضايا والمشكلات الإجتماعية الكبيرة.
وتشكل ريادة الأعمال الاجتماعية نقطة تحول في كيفية مواجهة الأفراد لتحديات التنمية ، كما تمكنهم من الأخذ بزمام المبادرة والمسئولية في التصدي لتلك التحديات وذلك لتعزيزالتغيير الإيجابى.
ويسعى المشروع التجريبي لتطبيق نموذج حاضنة الابتكار الاجتماعي لمواجهة التحديات السكانية المحلية وتم تحديد مشكلة ختان الإناث كنموذج للمشكلات المحلية التي تواجه الفتيات.
ومن جانبها قالت هبه علوى مدير حملة “ضفاير”: إن الحملة هي مبادرة لتفعيل نموذج حاضنة الابتكار الاجتماعي التابعة لصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، حيث تقوم المبادرة بتطبيق نموذج الإبتكار التشاركى لتعزيز إستخدام التفكير التصميمى لإيجاد حلول لقضايا إجتماعية كبرى.
ومن ضمن أهداف حمله “ضفاير” التوعية ضد الممارسات الضارة ضد الفتيات وخاصة الختان ، وتم تدشين الحملة بمحافظه سوهاج.
…..
اقرأ المزيد