اخر الاخبار

كاسبرسكي تنال براءة اختراع لتقنية جديدة لمواجهة الهجمات الرقمية

يهدف أحدث اختراع من كاسبرسكي إلى الربط المنطقي لمجموعة الأجهزة الإلكترونية المتصلة على شبكة إنترنت واحدة بحساب صاحب الشبكة، وتحديد أوجه التشابه بين إعدادات هذه الأجهزة.
وتساعد هذه التقنية في منع أي جهاز من تلك الأجهزة من أن يُصبح ناقلاً للهجوم إلى جهاز آخر أو ناقلاً لبيانات مستخدم، وستصدر إشعارات تنبيه إذا كان شيءٌ ما في إعداداتها يجعلها غير آمنة.

وتضاعف عدد الأجهزة الإلكترونية ذات الواجهات الشبكية التي تنتمي إلى المنزل أو المستخدم نفسه في السنوات الثلاث الماضية وحدها، وفقًا لشركة “ديلويت”. لكن يمكن للمتابعين ملاحظة النمو المماثل أيضاً في الهجمات التي تستهدف أجهزة إنترنت الأشياء.

ويشير هذا الوضع إلى وجود حاجة ماسّة لتقنيات من شأنها أن تضمن أمن مختلف الأجهزة المتصلة بالإنترنت وأصحابها.

وعادة ما يتكون المنزل الذكي الفردي من عدد من الأجهزة، بينها الأجهزة المنزلية والأجهزة القابلة للارتداء، ولكل منها إمكانات تكامل أمني متباينة وثغرات برمجية وأوقات مختلفة تُصدِر فيها الشركات المنتجة تصحيحات برمجية لهذه الثغرات.

لذلك ينبغي لصاحب كل هذه الأجهزة أن يكرّس لها قدرًا من الاهتمام لضمان إجراء التصحيحات بانتظام، وتهيئة إعدادات شبكية آمنة تعزل الأجهزة غير الآمنة عن غيرها، وذلك من أجل حماية منظومة الأجهزة المنزلية من الهجمات الرقمية.

ونال هذا الاختراع براءة تحت عنوان “النظام والطريقة لتحليل الروابط بين مجموعات الأجهزة الإلكترونية لمواجهة الهجمات الرقمية”، صادرة عن مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي، ويقدّم طريقة جديدة لتسهيل إدارة الأمن الرقمي لأجهزة إنترنت الأشياء.

وتسمح التقنية المبتكرة للمستخدمين باكتشاف كل جهاز ينتمي إلى بيئة الشبكة نفسها وربط جميع الأجهزة بشبكات مماثلة لزيادة القدرة على تحديد فجوات الأمن الرقمي الموجودة أو المحتملة، ما يجعل التقنية بالتالي تكتشف أي جهاز متصل بالشبكة إذا أصبح غير آمن وناقلًا للهجوم، أو إذا تم اختراق شبكة ذات تهيئة مشابهة، وتحذّر المستخدم أو الحلّ الأمني من الخطر المحتمل.

وبينما تعتمد تقنيات الربط التقليدية على البيانات التي يمكن إزالتها، كملفات تعريف الارتباط، أو على الأساليب الاستدلالية غير الدقيقة، يتيح اختراع كاسبرسكي ربطًا موثوقًا به وطويل الأمد للأجهزة، يربطها بملف تعريفي ليستجيب عمليًا لأي تغيير فيه.

وتضمن التقنية الحاصلة على براءة اختراع أيضاً إسناد جهاز مجهول إلى مجموعة معروفة من الأجهزة، بطريقة تتضمن تحديد العلاقات بين الجهاز ومحيطه وتطبيق الأنماط المكتشفة أيضاً لإسناد أجهزة أخرى إلى المجموعة نفسها. وتُحدّد العلاقة بين الأجهزة باستخدام مقياس تشابه محوسَب.

وتساعد هذه التقنية حلول الأمن الرقمي على تحليل الأجهزة المتصلة لفهم ما إذا كانت هي أو إعداداتها تنطوي على أية أخطار، وبناء على ذلك تقدّم نوع الحماية المطلوبة.

وقال ديمتري إيفانوف مخترع التقنية الجديدة وخبير الملكية الفكرية لدى كاسبرسكي، إن تقنيات ربط الأجهزة تستخدم عادة في التسويق للتعرّف على سلوك المستهلك،

وأضاف “رأينا بصفتنا شركة للأمن الرقمي، أن هذه الوظيفة تنطوي على إمكانات كبيرة تساعدنا في مواجهة التحدّيات الحالية المتعلقة بحماية الأجهزة المتصلة.
وبالرغم من أن التقنية الحاصلة على براءة اختراع لم تُنفّذ بعدُ في حلول كاسبرسكي، فإننا نبحث في أفضل السبل الممكنة لتطبيقها وضمان أن ترتقي بمستوى أمن إنترنت الأشياء”.

انظر ايضا