اخر الاخبار

تعاون بين وزارة الاتصالات و مايكروسوفت لتطوير قدرات قياس انبعاثات الكربون إلكترونياً

وقعت شركة مايكروسوفت مصر الرائدة في مجال التكنولوجيا مذكرة تفاهم مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يتم بموجبها إنشاء مركز حكومي للتميز مختص بقياس الانبعاثات الكربونية ورفع التقارير بشأنها الكترونياً.
وبموجب مذكرة التفاهم، يعتزم الطرفان انشاء مركز حكومي للتميز يتم من خلاله اتاحة كافة الوسائل التكنولوجيه والتقنية للكوادر المصرية المعنية بهذا المجال.
كما سيتم تقديم برامج تدريبية متخصصة لمطوري البرامج والمهندسين في مجالات الحوسبة السحابية المستدامة و كافة الموضوعات المتعلقة بها بالإضافة الي حزم برامج تدريبية اخري لصانعي القرار وأصحاب الأعمال والقيادات الحكومية علي موضوعات تتعلق بالاستدامة والحلول التكنولوجية ذات الصلة.
هذا وسيتم اختيار عدد من الشركات الناشئة التي تطور حلول الاستدامة ليتم تسجيلها في برنامج مايكروسوفت لريادة الأعمال لقياس التأثير الإيجابي Microsoft Entrepreneurship for Positive Impact.
وبموجب المذكرة، تتعاون وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع شركة مايكروسوفت لإنشاء مركز تميز لبناء القدرات واكساب الكوادر المصرية الخبرات والمهارات لتطبيق النظام الرقمى لإدارة الاستدامة الذى ابتكرته الشركة.
وذلك من ضمن الأنظمة التى تستخدمها الحكومة المصرية فى هذا المجال؛ حيث يعد النظام منظومة رقمية متكاملة يمكن من خلالها تسجيل وقياس الانبعاثات ورفع التقارير بشأنها إلكترونياً.
وقع مذكرة التفاهم؛ المهندس رأفت هندى نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية، والمهندسة ميرنا عارف مدير عام شركة مايكروسوفت مصر.
وأكد د.عمرو طلعت وزير الاتصالات على حرص الحكومة المصرية على بناء شراكات فاعلة لتحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050، وبلوغ أهداف الدولة فى تحقيق نمو اقتصادى منخفض للانبعاثات، وتعزيز قدرتها على التكيف مع تغير المناخ وتخفيف الآثار السلبية المرتبطة به.
ولفت إلى أن التعاون مع مايكروسوفت يأتى فى ضوء جهود وزارة الاتصالات للتعاون مع كبرى الشركات العالمية لتطويع التكنولوجيا لخدمة القضايا البيئية؛ حيث يستهدف التعاون بناء قدرات الكوادر المصرية وإعدادها لتكون قادرة على إدارة منظومة الاستدامة للدولة باستخدام أحدث التقنيات الخضراء.
وأضاف الوزير أن التعاون يأتى متسقا مع جهود الدولة على الصعيدين المحلى والعالمى لتبنى السياسات الصديقة للبيئة، والتفاعل بإيجابية مع قضية التغيرات المناخية؛ حيث يأتى التوقيع تزامنا مع تسلم مصر رئاسة الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر المناخ.
وصرحت المهندسة ميرنا عارف مدير عام شركة مايكروسوفت مصر: نعمل بشكل حثيث مع وزارة الاتصالات على تقديم الحلول التكنولوجية اللازمة لدعم جهود الحكومة المصرية للحد من الآثار السلبية لتغير المناخ وذلك اتساقاً مع الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050.
وتابعت: ومن خلال تقديم حلول مايكروسوفت المبتكرة للاستدامة، سيتم العمل على نقل الخبرات الفنية والتكنولوجية للكوادر المصرية عبر مركز التميز الحكومي. تأتى هذه الشراكة فى الوقت الذي ترأس فيه مصر الدورة 27 لتغير المناخ ورؤية الرئاسة المصرية للالتزام بتنفيذ التعهدات.
وفي سياق آخر، عقد د.عمرو طلعت اجتماعاً مع رالف هوبتر رئيس شركة مايكروسوفت أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وسامر أبو لطيف رئيس مايكروسوفت الشرق الأوسط وأفريقيا.
وشهد الاجتماع الإعلان عن شراكة بين الجانبين لاستخدام الذكاء الاصطناعى فى تعزيز كفاءة القطاع الزراعي؛ حيث سيتم التعاون فى تطوير تقنيات زراعية مبتكرة لمساعدة المزارعين على تحسين استخدام المياه فى رى المحاصيل الزراعية والوصول إلى المعلومات التى تساعدهم على التنبؤ بالتغيرات المناخية واتخاذ تدابير وقائية لحماية محاصيلهم.
وسيتم تنفيذ هذه الشراكة بالتعاون مع شركاء آخرين فى مصر وأفريقيا لضمان تحقيق أقصى استفادة للمزارعين وتعزيز ممارسات الاستدامة فى جميع أنحاء القارة بشكل يدعم مصالح المزارعين.
الجدير بالذكر أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تعمل من خلال مركز الابتكار التطبيقى على تطوير حلول مبتكرة باستخدام أحدث التقنيات لتطوير المنظومة الزراعية؛ حيث يتم استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعى وأنظمة المعلومات الجغرافية لتحليل صور الأقمار الصناعية لرسم حدود المساحات المزروعة، وتحديد الأراضى الزراعية وأنواع المحاصيل المزروعة.
هذا، بالاضافة الى تطوير تطبيق على الهاتف المحمول لمساعدة المزارعين ودعمهم بالإرشادات اللازمة حول الموضوعات التى تهمهم.
حضر اللقاء المهندس رأفت هندى نائب وزير الاتصالات للبنية التحتية، والمهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذى لهيئة “ايتيدا”، والمهندس محمد نصر الدين مساعد الوزير للبنية المعلوماتية الدولية.
والدكتورة نهى عدلى مستشار الوزير للبحوث والتطوير، والمهندس وائل القبانى الرئيس التنفيذى لشركة مايكروسوفت فى أفريقيا، والمهندسة ميرنا عارف.

انظر ايضا