اخر الاخبار

شنايدر إلكتريك توقع 6 مذكرات تفاهم مع أكبر المطورين العقاريين بمصر

على هامش مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP27) في شرم الشيخ، وقعت شنايدر إلكتريك 6 مذكرات تفاهم مع كبرى شركات التطوير العقاري في السوق المصري.
وذلك، بهدف إتاحة حلول إدارة المباني والمدن الذكية لأهم المشروعات العقارية التي تطورها هذه الشركات في السوق المصري سواء كانت سكنية أو إدارية أو تجارية أو صناعية.
وتضمنت قائمة الشركات الموقعة على مذكرات التفاهم مع شنايدر إلكتريك كل من: تطوير مصر ومصر إيطاليا العقارية وريدكون للتعمير وباراجون للتطوير العقاري وجى في للاستثمار العقاري. 
وقع على مذكرة التفاهم سباستيان ريز رئيس شنايدر إلكتريك لمنطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، ومن الشركات العقارية كل من د.أحمد شلبي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر، محمد هاني العسال الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة مصر إيطاليا العقارية و محمد خالد العسال الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة مصر إيطاليا العقارية، المهندس طارق الجمال رئيس مجلس إدارة شركة ريدكون للتعمير، و أحمد عبد الله نائب رئيس مجلس إدارة شركة ريدكون، والمهندس بدير رزق الرئيس التنفيذي لشركة باراجون للتطوير العقاري، المهندس شريف حمودة رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة GV للتنمية العمرانية.
وفي إطار مذكرات التفاهم التي تم توقيعها، تقدم شنايدر إلكتريك باقة من أحدث حلولها المتخصصة في إدارة المباني الذكية وفي مقدمتها منصة ™EcoStruxure الرقمية التي تجمع بين حلول تكنولوجيا التشغيل المتطورة وأحدث تطبيقات تكنولوجيا المعلومات.
وذلك لتحقيق أعلى معدلات الكفاءة في استهلاك الطاقة والموارد الطبيعية وتحقيق الاستدامة طبقًا لأفضل الممارسات والمعايير العالمية. وتساعد هذه المنصة مسؤولي التشغيل والصيانة ومهندسي المرافق والكهرباء في مراقبة والتحكم في إدارة منشآت البنية التحتية الحيوية اعتمادًا على تكنولوجيا إنترنت الأشياء IoT والحوسبة السحابية.
وهو ما يُمكّنها من إدارة نظم ومرافق البنية التحتية المستدامة ومدن المستقبل في مصر. تساعد حلول وتطبيقات ومنصات شنايدر إلكتريك الرقمية في إدارة نظم الكهرباء والمياه والغاز الطبيعي ومراكز البيانات وحركة المرور ونظم الأمن والمراقبة ومراكز التحكم والسيطرة داخل المجتمعات العمرانية والتي تحمل توقيع كبرى شركات التطوير العقاري في السوق المحلي.
وتجدر الإشارة أنّ شنايدر إلكتريك تقدمة باقة من حلول وتطبيقات الإدارة الذكية التي تلاءم جميع أنواع المشروعات العقارية سواء كانت سكنية، إدارية، تجارية، أوصناعية.
وقال سباستيان ريز: “إنّ اعتماد كبرى شركات التطوير العقاري في مصر على حلول شنايدر إلكتريك المستدامة في إدارة المباني الذكية ومدن المستقبل الذكية يُعد شهادة عملية على مدى اعتمادية وتطور حلولنا، مما يجعلنا الشريك المفضل لأهم اللاعبين في قطاع التطوير العقاري المصري. من ناحية أخرى، يدشن التوقيع على مذكرات التفاهم مع هذه الشركات خلال انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ، عصرًا جديدًا للمدن والمباني الذكية والمستدامة، خاصة مع توجه كبار المطورين العقاريين في مصر للاستعانة بالحلول الذكية في إدارة مدنهم وتقديم قيم مضافة عديدة لعملائهم”.
وتابع “فجودة المباني والمساحات الخضراء والخدمات والمنشآت المتنوعة لم تعد كافية في حد ذاتها لتلبية تطلعات الجيل الجديد من مالكي الوحدات السكنية أو مستأجري الوحدات المكتبية والتجارية، والذين أصبحوا أكثر وعيًا وتطلعًا لأعلى مستويات جودة الحياة والتي تُعد التطبيقات والحلول الذكية لإدارة المدن من أهم عناصرها”.
واضاف “من ناحية أخرى، لم يعد ترشيد استهلاك الطاقة والمياه وإدارة حركة المرور والمرافق داخل المدن والمجمعات السكنية العملاقة ترفًا أو خدمة إضافية يقدمها المطور العقاري لعملائه، ولكنها أصبحت ضرورة لتعزيز تجربتهم المعيشية وترشيد نفقاتهم وتحقيق مبادئ الاستدامة والحفاظ على البيئة”.
يضيف الدكتور أحمد شلبي: “منذ بداية تطوير مصر عام 2014، نجحت الشركة في زمن قياسي أن تصبح من كبري شركات التطوير العقاري في مصر. وذلك من خلال استراتيجية واضحة تتمحور حول تطوير مجتمعات مستدامة وذكية وسعيدة لتحقيق قيمة مضافة لعملائنا وشركائنا والمجتمع ككل”.
وتابع، وتأتي اتفاقية التعاون اليوم استكمالا للشراكة التي بدأت عام 2018  بين تطوير مصر وشنايدر إلكتريك لإمداد جميع مشروعاتنا بالمعدات اللازمة لإنشاء شبكة بنية تحتية مستدامة وذكية.
واضاف، كما قمنا منذ أشهر قليلة بتوقيع اتفاقية لاستخدام منصة iTWO من Software RIB ، مما يؤكد أن شراكتنا مع شنايدر إلكتريك تعكس اهتمامنا المستمر بتطبيق مفهوم الاستدامة، وسعينا للتعاون مع كبرى الشركات التكنولوجية العالمية المتخصصة في حلول المدن والمباني والمجتمعات العمرانية الذكية.
ويتحدث محمد هاني العسال عن أعمال شركة مصر ايطاليا واستعانتها بحلول شنايدر إلكتريك بقوله: “إنّ رسالتنا الرئيسية تتلخص في إقامة مجتمعات عمرانية فائقة الخصوصية تتمتع بأعلى معدلات الكفاءة في استهلاك الطاقة بأقل فاقد ممكن مع تعظيم استخدامات كافة الموارد والمرافق في مشروعاتنا، لأنّ الاستدامة وخفض الانبعاثات الكربونية تُعد من أهم الركائز لمشروعاتنا”.
وتابع “ويأتي اختيارنا لشنايدر إلكتريك نظرًا لسابقة أعمالها المتميزة في السوق المصري وتقديمها لأفضل مستوى ممكن لخدمة العملاء”.
ومن جانبه، قال محمد خالد العسال: “يمتد التعاون بين مصر إيطاليا العقارية وشنايدر إلكتريك لسنوات قمنا خلالها بتوفير حلول الشركة الذكية في مشروع جاردن 8 التجاري والآن ومن خلال اتفاقية التعاون الجديدة، نستهدف تطبيق أحدث الأساليب التكنولوجية من شنايدر إلكتريك في العديد مشروعات الشركة لتحسين جودة الخدمات المقدمة لعملائنا مع تقليل الآثر البيئي وترشيد استهلاك الطاقة ونتطلع للمزيد من التعاون في المستقبل.”
ويضيف المهندس طارق الجمال: “أن التعاون مع شنايدر إلكتريك يخدم مفهوم المباني الخضراء المستدامة التي تسعى ريدكون لتطبيقها، باعتبارها مستقبل المشروعات العقارية، وذلك بالتزامن مع انعقاد مؤتمر وقمة المناخ COP 27 في مصر والتطلع نحو المستقبل الأخضر”.
ولفت إلى ريدكون تعمل على تطبيق معايير الاقتصاد الأخضر من خلال شركة ريدكون للمباني الإدارية والمباني التجارية ومشروعها جولدن جيت.
ويتحدث بدير رزق: “نطمح إلى جلب أحدث وسائل التكنولوجيا، مع الالتزام بمعايير الاستدامة المثالية، لمنح عملائنا تجربة غير مسبوقة، مع الحفاظ على الطاقة وتعظيم تدابير السلامة في كل شيء، ونحن نؤمن أن الاستدامة هي النقطة المحورية للتخطيط الحضري والتطوير العقاري في الوقت الحاضر، نتيجة لكون أهداف التنمية المستدامة واحدة من القوى الكامنة وراء تطوير المدن الذكية”.
فيما قال المهندسشريف حمودة: “يتم تخطيط وتصميم مشروعات GV للتنمية العمرانية بما يتماشى مع متطلبات مدن الجيل الرابع التي تراعي الاستدامة، حيث نستهدف من خلال مشاركتنا في مؤتمر المناخ عرض تجربتنا الرائدة فى تنفيذ ميدنة صناعية متكاملة بأحدث معايير الاستدامة والبناء الاخضر والحفاظ على البيئة”.
وتابع “ونفخر بتوقيع مذكرة تفاهم مع شنايدر إلكتريك لتطبيق حلولها الذكية في مشروعاتنا لتعزيز مفهموم الاستدامة وتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة”.
ويختتم المهندس فؤاد زايد، بقوله: “أصبح تبني حلول التحول الرقمي من أهم أولويات الحكومات والمجتمعات ومؤسسات الأعمال، نظرًا لدورها الرئيسي في دعم الاستدامة ورفع الكفاءة التشغيلية للمرافق والأصول الإنتاجية، وتمكين المشغلين من التحكم التام في العمليات التشغيلية عبر أحدث تكنولوجيات الحوسبة السحابية والبيانات الكبيرة والذكاء الاصطناعي وغيرها”.
وأوضح “وتُعد ™EcoStruxure منصة رقمية مفتوحة تلبي احتياجات كافة الأنشطة والقطاعات، وفي مقدمتها قطاع التطوير العقاري”.
وتابع “لذا نفخر بتوقيع 6 مذكرات تفاهم مع أكبر المطورين العقاريين في البلاد لتقديم خدمات عالية القيمة لهم، وتحقيق أعلى مستويات الاستدامة في تشغيل أصولهم العقارية ومجتمعاتهم العمرانية”. 

انظر ايضا