الثلاثاء, يونيو 25, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتقصص سيدات ملهمات واجهن العراقيل ونصائح للنجاح في ريادة الأعمال

قصص سيدات ملهمات واجهن العراقيل ونصائح للنجاح في ريادة الأعمال

اختتمت فوربس الشرق الأوسط قمة السيدات 2023 في الرياض، التي عُقدت برئاسة الأميرة نورة بنت فيصل آل سعود، ووفّرت فرص تواصل وجلسات نقاش ملهمة مع الخبراء وسيدات ورائدات الأعمال في مجالات وموضوعات متنوّعة، بينها الطاقة والتكنولوجيا، القضايا المالية، الجمال والأزياء، صعود المرأة العربية إلى الفضاء، الضيافة والعقارات، وغيرها.
وشهدت القمة كذلك شهادات ملهمة وقصص نجاح رائدات أعمال.
وضمن جلسات اليوم الثالث من القمة، ناقشت أميرة سجواني، العضو المنتدب للمبيعات والتطوير في داماك العقارية، و باكينام كفافي، وهي العضو المنتدب التنفيذي في شركة طاقة عربية مع عضو مجلس الإدارة ورئيسة لجنة الاستدامة في البنك التجاري الدولي في مصر (CIB) هدى منصور، كيف تُسهم المرأة في التغيير المستدام.  وأشارت منصور إلى أن “الأمر يختلف عند العمل في القطاعات التي يهيمن عليها الذكور بشكل عام”.
ولفتت كفافي إلى أنّ الرجال “طالما هيمنوا على قطاع الطاقة، لكن الوضع تغيّر كثيرًا الآن”، وقالت: “لا يمكن العيش من دون طاقة. وبالنظر إليّ، العمل في هذا المجال هو شغفي، فكل يوم نجد تطورًا جديدًا”.
 وتحدّثت سجواني عن تعاملها مع العقارات من زاوية مختلفة، وقالت: “أطلقت مؤخرًا شركتي لتكنولوجيا العقارات التي تركز على رقمنة رحلة شراء العقارات للفرد والسمسار على حد سواء”. وأكدت أن التكنولوجيا أصبحت تؤدي دورًا كبيرًا في جميع المجالات.
وشاركت نائبة الرئيس في (Gürok Group) إيسين غورال أرغات، رؤيتها حول المساواة بين الجنسين وكيف تغيّر المرأة القواعد في القطاعات غير التقليدية وفي مجال الضيافة، معتبرة أن “استمرار التحيّز يخلق حواجز في حياة الفتيات. لذا يجب أن يكون تمكين المرأة للمساهمة بدور نشط في العالم الرقمي من أولوياتنا كقادة”. 
وشاركت سلمى بنعمر المؤسسة والمصممة الإبداعية لعلامة الأزياء (Selma Benomar‎)، ودينيس سودا، الرئيس التنفيذي لدار الأزياء (Basil Soda Fashion House) رؤيتهما حول عالم الموضة والثقة والأصالة، وعرضا للعوامل التي ساعدتهما لإيجاد الإلهام في رحلتهما. أدارت الجلسة مقدمة البرامج في فوربس الشرق الأوسط، نانسي بحمد. 
 وقالت سودا، وهي تتحدث عن مدى دعم زوجها الراحل لها وتأثيره فيها: “بدون حب، لا يمكنك فعل أي شيء. كان لدي هدف، وكان علي أن أصل إليه. ولدي الشغف الذي يدفعني إلى تحقيق هدفي”. في حين قالت بنعمر وهي تصف رحلة نجاحها: “هناك الكثير من الأشخاص الذين عملوا على توجيهي نحو الطريق الصحيح، وكانت والدتي أولهم. كان من الصعب ترك مهنة ناجحة لبدء مشروع جديد من الصفر”. 
وفي ورشة عمل حول التداول، ناقش المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (VI Markets) طلال العجمي، كيف يعمل القطاع على جذب مزيد من النساء للاستثمار والتداول. وقال: “في عام 2015، كان هناك عدد قليل جدًا من المستثمرات السيدات. أما الآن، أكثر من 40% من المتداولين هن سيدات. لذا يجب أن نكون حريصين على تقديم المعلومات الصحيحة”. 
وشاركت نائبة الرئيس في الشركة المتخصصة في أبحاث واستكشاف الفضاء (Ignition Kuwait)، لمى العريمان، ورائدة الفضاء والرئيسة التنفيذية لشركة (Deep Space Initiative)، سارة صبري، رأيهما في انطلاق العرب رائدات وروادًا نحو الفضاء، مع مقدمة البرامج لبنى عبد العزيز.
وصفت صبري، التي اعتلت منصة النقاش وهي ترتدي زي رائدة فضاء، شعورها عندما وصل إليها خبر اختيارها للسفر إلى الفضاء. وقالت: “فُوجئت كثيرًا عندما سمعت الخبر. وفي الفترة التي تلت ذلك، شعرت وكأنني أروي قصة شخص آخر. لكني سرعان ما أصبحت مستعدة لخوض التجربة”. وأضافت: “تلقيتُ الكثير من التدريب النفسي، لذا بدلاً من القلق حول الرحلة، شعرت بالحماسة”. 
في حين تحدثت العريمان، عن الشوط الذي قطعه العالم العربي لترك بصمة عالمية في استكشاف الفضاء. وأكدت: “علينا أن نفهم مدى أهمية دور الفضاء. انطلق العالم العربي إلى الفضاء بالفعل، وأصبحنا أكثر تطورًا في المجال”. 
وكشفت المديرة العامة لشركة “اتجاه للإرشاد والاستشارات” دينا شبيب، ومؤسسة (Smartista) آمنة يعقوب، عن الاستراتيجيات التي تمكن رواد الأعمال من بناء المرونة والمثابرة وتحقيق النجاح، في جلسة أدارها المدير العام الإقليمي لشركة فيزا في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، في السعودية وعمان والبحرين علي بيلون.
وقالت يعقوب مستذكرة رحلتها في مجال ريادة الأعمال: “كوني رائدة أعمال ذات معرفة محدودة بالتخطيط والتشفير لشركة ناشئة في مجال التكنولوجيا، كان من الصعب عليّ بناء فريق للعمل، لا سيما مع توظيف الأفراد عن بُعد. هناك الكثير من التحديات التي نواجهها بوصفنا نساء عندما ندخل سوق العمل. في حين قالت شبيب: “توجد تحديات في كل وقت، لكني لم أعد أعتبرها تحديات كبيرة بعد الآن”.
وفي جلسة “تمهيد الطريق للمؤسّسات”، التي أدارتها الرئيسة التنفيذية لشركة (Sparkle Media Services) منار الأمين، ناقشت مؤسِسة (JRN Consultancy)، رويدا أبيلا نورذن، والشريكة المؤسِسة في شبكة تراكس سارة العايد، والرئيسة التنفيذية لشركة (IAM Entertainment)، سونال فارا بارمار، التحديات التي تواجهها رائدات الأعمال لتأمين التمويل، وكيفية مواجهتها والتغلب عليها. 
وقالت العايد: “أعتقد أن وسائل الإعلام غيّرت معتقداتنا بما يمكننا فعله وتحقيقه. فلا يمكن للمرأة تحقيق كل شيء في يوم واحد. هي تحدّد سرعتها. على النساء دعم بعضهن وأعمالهن. دعونا نقف لنتقدم معًا”. 
 ووافقتها نورذن على أن السيدات بحاجة إلى مزيد من الأهداف الواقعية وتحقيق التوازن. وقالت: “أعتقد أننا بحاجة إلى تغيير فكرة ما نعتبره “العمل بجد”. نحن بحاجة إلى محاولة تغيير فكرتنا عما يمكننا تحقيقه. ورأت أنه من غير الواقعي الاعتقاد أنه يجب علينا البقاء مقيدين على مكاتبنا طوال اليوم، من التاسعة صباحًا إلى الخامسة مساءً، لتحقيق النجاح”. وشاركتها فارا بارمار الرأي قائلة: “يتعلق الأمر بالتكيّف والتغيير مع ما يحدث على مستوى العالم. علّمنا الوباء كيفية التغيير. أنا أومن بالعمل بذكاء وليس بجهد أكبر”. 
وعرضت صاحبة الرقم القياسي في موسوعة غينيس العالمية، والرياضية ومدربة اللياقة البدنية، دارين بربر، التي أفقدها المرض إحدى ساقيها، قصتها الملهمة. تحدّثت بربر بإسهاب عن القوة التي خلقتها لمتابعة أحلامها في مجال الرياضة، وتجاوز العوائق، إذ تمكنت من تجاوز كل التوقعات. وقالت: “ظننت أن إعاقتى صعبة ومؤلمة وعليّ أن أخفيها. لكنني عدّلت من طريقة تفكيري من خلال تحديد هذه المعتقدات والأفكار المقيدة التي كانت تمنعني. لقد استبدلت “لا أستطيع” بعبارة “أستطيع” عبر الممارسة والجهد”.
وأضافت “انظر إلى الإخفاق والانتكاسات على أنها فرص للتعلم والنمو. أفضل نسخة من نفسك موجودة وجاهزة لتكتشفها، لا يمكنني وصف مدى روعة التغيير الذي ستشعر به حين تجدها. لا تسمح للمجتمع بوضعك ضمن قالب نمطي”. 
وفي جلسة حول دور القيادات النسائية، وصعود منصات البث في المنطقة، دار نقاش بين ناتاشا ماتوس همنغواي رئيسة الشؤون التجارية والتسويق في منصة “شاهد” التابعة لمجموعة (MBC)، والمنتجة ومقدمة البرامج في فوربس الشرق الأوسط راميا فراج.
وقالت همنغواي إن كونها امرأة قائدة في قطاع مزدهر ليس بالأمر السهل، لكنه مجزٍ للغاية: “كوننا أفضل شركة بث مباشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، هو أمر كبير، ويحمّلني مسؤوليات ضخمة”.
وتحدّثت المؤسِسة والرئيسة التنفيذية لعيادات (Dao Derma)، شام الذهبي، عن احتضان الجمال الداخلي ورفض ضغوطات الخوض في الجراحات التجميلية، وقالت: “الجمال لديّ يأتي من أشخاص يتمتعون بهذه الصفات ويبقون على طبيعتهم، بغض النظر عن شكلهم. بالنظر إليّ، لم يكن العمل بمعايير الجمال الموضوعة جزءًا من طريقتي، وأردت حقًا تغيير هذه المفاهيم عن الجمال”. 
كذلك روت مالكة ومديرة مدارس الفارس العالمية سحر حمد المرزوقي، قصتها حول ترك العمل في مجال البنوك والتوجه إلى التعليم، في جلسة أدارتها منتجة ومقدمة البرامج في فوربس الشرق الأوسط راميا فراج، وقالت المرزوقي إنها اعتبرت كل التحديات التي واجهتها والشكوك مصدر إلهام لبناء طريقها الجديد، وأضافت: “كنت أواجه تحديًا جديدًا كل يوم، لكنني وقفت قوية وصامدة. جعلتني هذه التحديات أفكّر. رغبت في ابتكار طريقة للتفكير المبدع والتعليم الممتع. وهذا هو دورنا”. 
وقدّمت أيقونة عالم الجمال ومؤسِسة (Kayali Fragrances)، منى قطان، ندوة حول المظهر القوي والشعور بالتمكين. وشاركت مجموعة من النصائح لتقوية الثقة بالنفس وإيجاد السعادة. وقالت: “لا يمكن لأحد أن يمنحك الثقة، بل عليك بناؤها والعمل عليها مثلها مثل أي شيء آخر. إنها عضلة يجب أن تقويها باستمرار. كلما زاد إيمانك بنفسك، زادت قدرتك على الاحتفال بالآخرين، كل شخص يسير في طريقه الخاص”.
وفي مناقشة حول النقاط المشتركة بين الأزياء والسيارات الفاخرة، عرضت مصممة الأزياء رزان العزوني، ورئيسة تصميم السيارات حسب الطلب في رولز رويس، ميشيل لوسبي، كيف تعملان على ابتكار التصاميم الجديدة، في جلسة أدارتها مؤسسة (Humanizing Brands) مريم فرج.
وقالت العزوني “أبدأ بالتطريز عندما أجد الإلهام. كانت أمي تحب تنسيق الأزياء وارتداءها. وأشعر أنه من المهم للغاية أن تنعكس شخصية المصممين في أزيائها”.
وبالنظر إلى لوسبي، يبدأ كل شيء بمحادثة مع العميل، وتوضح: “أبدأ بالألوان، لمعرفة من أين يأتي العميل، ومكانه المفضل، فنحن لا نتحدث عن مجرد سيارة، بل قطعة فنية. وفي الشرق الأوسط، يتعلق الأمر حقًا بالتعبير عن هويتك. ويستضيف مكتب الشركة الخاص في غودوود ودبي الكثير من السيدات”. 
وخصصت القمة أيضًا جلسة عن الجمال ومسابقات ملكات الجمال، شاركت فيها ملكة جمال البحرين 2022 إفلن عبد الله خليفة، وملكة جمال لبنان 2022، ياسمينة زيتون، وأدراتها منتجة المحتوى في فوربس الشرق الأوسط، جيداء شكري. 
وقالت زيتون “الحصول على لقب ملكة جمال لبنان هو إحدى أهم المحطات لكنها ليست الوجهة النهائية. إنها بمنزلة الجسر للوصول إلى أهدافي على المستوى الشخصي والإنساني والمهني”، وشاركتها خليفة الفكرة، وقالت: “ليست مجرد مسابقة جمال، بل هي منصة حيث تدافع النساء عن حقوقهن. المسابقة تدور حول معتقداتنا والأمور التي ينبغي التركيز عليها. وتحتاج إلى القوة والثقة بالنفس أيضًا”. 
وفي الجلسة الأخيرة من القمة، ناقشت المديرة الإقليمية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة للدول العربية، سوزان ميخائيل، تعزيز دور المرأة في سوق العمل في العالم العربي. وقالت: “الحقيقة هي أن العديد من النساء في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الدول العربية، لا يجدن بيئة عمل مواتية. ولدينا اليوم برنامج واسع النطاق مع 22 دولة عربية لزيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة بنسبة 5%، خلال مدة زمنية قصيرة نسبيًا”. 
ونظّمت فوربس الشرق الأوسط هذا الحدث الضخم مع عدد من الشركاء المميزين بما في ذلك: الشريك المضيف شركة الدرعية، وشريك الضيافة فيرمونت الرياض، وشريك التكنولوجيا (stc)، والشريك التعليمي مدارس الفارس العالمية، وشريك السفر (ITL World)، وشريك التجزئة (Apparel Group)، والشريكان الإعلاميان شاهد، ونبض.
هذا فضلًا عن الشركاء الآخرين: داماك، و(Vi Markets)، و(Allergan Aesthetics)، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وفيزا، وسينومي سنترز، ومركز كوشناخت، وجمجوم فارما، و(Shine).
إضافة إلى (Hakkasan)، و(MERIT)، و(JOALI Maldives)، و(Huda Beauty)، و(Kayali)، و(Blooming)، ووفيرمونت الدوحة، وفندق المنارة أحد فنادق لاكشيري كولكشين – سرايا العقبة، و(ArAm)، وبانيان تري العلا، و(Alila Hinu Bay)، وسانت ريجيس عمّان، ومنتجع سانت ريجيس جزيرة السعديات أبوظبي، وفندق ريتز كارلتون إسطنبول.
اقرأ المزيد