الثلاثاء, يونيو 18, 2024

اخر الاخبار

صحة وأسرةوزير الصحة يشهد توقيع بروتوكول تعاون مع «روش» لدعم مرضى سرطان الكبد

وزير الصحة يشهد توقيع بروتوكول تعاون مع «روش» لدعم مرضى سرطان الكبد

شهد اليوم الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة، وشركة «روش» السويسرية المتخصصة في مجال المستحضرات الحيوية.
وذلك لتعزيز الخدمات الطبية المقدمة ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر وعلاج مرضى سرطان الكبد.
وقع البروتوكول من جانب الوزارة، د.محمد حساني مساعد وزير الصحة لشئون مشروعات ومبادرات الصحة العامة، ومن جانب الشركة، د.محمد سويلم مدير عام «روش» في مصر.
وأشار الوزير إلى العبء الطبي والاجتماعي والاقتصادي الذي عانت مصر منه لسنوات وعقود بسبب انتشار الإصابة بفيروس التهاب الكبدي «سي» حتى نجحت مصر في التصدي لهذا المرض، وتمكنت من تغيير تصنيفها من الدولة الأعلى عالميا من حيث معدلات الانتشار، لتصبح أول دولة في العالم، تتقدم رسمياً بملف متكامل لمنظمة الصحة العالمية للحصول على الإشهاد الدولي بالقضاء على فيروس «سي».
وأوضح، أن مصر تشهد طفرة في تطوير وتحديث البرامج العلاجية لسرطان الكبد، ضمن الجهود الرامية لتحقيق العدالة والمساواة في توفير أفضل وأحدث العلاجات العالمية.
واكد أهمية مواصلة بناء القدرات الوطنية والوصول بها إلى أعلى المستويات بالتعاون بين الخبراء المصريين وشركائهم من الجامعات والمعاهد البحثية، ومراكز علاج السرطان في العالم، لبناء منظومة قياسية متكاملة في التشخيص والعلاج.
وتابع د.عبدالغفار، أن وزارة الصحة والسكان تمكنت خلال العاميين الماضيين من بناء شبكة متميزة من مراكز علاج سرطان الكبد الأولي، بوحدات الفيروسات الكبدية، لتنتقل به رعاية مرضى سرطان الكبد الأولي إلى مستوى عالمي من حيث جودة الخدمة المقدمة وتنوع الخطوط العلاجية، ومواكبتها لأحدث الخطوط العلاجية في العالم، بالمجان ودون تحميل المريض أي تكاليف سواء للكشف المبكر أو التشخيص أو العلاج.
وقال الوزير، إنه استثمارا لهذا النجاح وتحت رعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، قامت وزارة الصحة والسكان، بالعمل على دعم برامج الكشف المبكر عن الأورام، ومنها أورام الكبد والثدي، وستشمل قريبًا إضافة برامج الكشف المبكر عن أورام القولون، والبروستاتا، والرئة، وعنق الرحم.
واستطرد، وذلك من خلال تعظيم دور العمل بوحدات الرعاية الأولية بجميع محافظات الجمهورية، لتوفير خدمات الفحص والكشف المبكر لملايين المصريين، وذلك في خطوة حاسمة تهدف إلى الحد من عبء السرطان في مصر وتحقيق نتائج صحية أفضل للجميع.
ومن جانبه، أوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن البروتوكول يهدف إلى التعاون في تحسين جودة الخدمات المقدمة بمبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر وعلاج سرطان الكبد، عبر تقديم الدعم لمرضى سرطان الخلايا الكبدية بالفحوصات التشخيصية لتعزيز قدرات الاكتشاف المبكر.
وكشف أنه بموجب البروتوكول يتم التعاون بين الجهتين في توفير الفحوصات التشخيصية للتليف الكبدي، والكشف المبكر عن أورام الكبد، ووظائف الكبد والكلى، فضلاً عن التعاون في تطوير 20 مركز حقن لتوفير خدمات الرعاية الأساسية لمرضى سرطان الكبد.
ومن جانبه، قال الدكتور محمد سويلم: سرطان الكبد مرض يشكل عبئًا متزايدًا في المجتمع المصري ونأمل من خلال هذه الشراكة أن نتمكن من تحقيق نتائج أفضل للمرضى المصريين، بمعدلات نجاح تضاهي المعدلات العالمية.
وتابع، ويُبني هذا التعاون مع الوزارة على نجاح شراكتنا طويلة الأمد مع الحكومة المصرية وما حققناه معا في تخص الأورام، وفيروس C وغيرها من الأمراض المستعصية.
واضاف، ونحن فخورون بكل ما تقوم به وزارة الصحة وعلى رأسها الوزير الدكتور خالد عبدالغفار، فيما يخص أوضاع المرضى حول الجمهورية.
ومن جانبها، قالت الدكتورة ليليان كنعان مدير عام شركة روش للحلول التشخيصية في مصر: نحن فخورون بالنتائج التي تمكنا من تحقيقها خلال شراكة روش مع الحكومة المصرية، كان هناك تعاون مع وزارة الصحة عام 2018 في القضاء على فيروس التهاب الكبد سي، تحت شعار 100مليون صحة».
اقرأ المزيد